من بين اهم الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الكبرى في البرلمان الاوربي للاعوام 2024/2019

حسن كرمش الزيدي
2019 / 6 / 11

من بين اهم الاتجاهات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الكبرى في البرلمان الاوربي للاعوام 2024/2019

اولا-علينا كمواطنيين (اوربيين)من اصول افرواسيوية الا نتعلم ونتفهم ونستوعب ولانقلل من اهمية وقيمة هذه التجربة العالمية الدمقراطية الرائدة والاستثنائية التي بدئات منذ عام 1951 اي بعد 6 سنوات من الحرب العالمية الثانية الاكثردموية عالميا. فهي تجربةدمقراطية واقتصادية وسياسية فريدة تجمع 751 نائبا يتم انتخابهم دمقراطيا من 27 دولة .في عام 1951تكون مايسمى (اتحاد منتجي الفحم الحجري والحديد) بين كل من المانية وفرنسة وهولندة وبلجيكة وايطالية وسويسرة .في عام 1958وبموجب اتفاقية رومة تحول اسمه الى (السوق الاوربية المشتركة )والذي خرجت من سويسرة .في عام 1973 انظمت له كل من بريطانية بما فيها (جبل طارق وارلندة الشمالية) وجمهورية ارلندة الجنوبية والدانيمارك. في عام 1981 انظمت اليونان..في عام 1986 انظمت كل من اسبانية والبرتغال .في عام 1992 بموجب اتفاقية ماسترخرت (في هولندة ) صار يسمى (الاتحاد الاوربي).في عام 1995 انظمت كل من السويد والنمسة وفنلندة .في عام 1999صارت انتخابات البرلمان الاوربي تجري كل 5 سنوات .في عام 2004 انظمت كل مالطة ودول اوربية الشرقية التي فكت ارتباطها بالاتحاد السوفييتي الذي تفكك عام 1990وهي كل من من بولونية واستونية وليتونية وسلوفينية وسلوفاكية والجيك وليتونية ولاتفية وهنغارية ( المجر)ثم تبعتهافي عام 2007 اكل من بغارية ورومانية في عام 2013 انظمت كرواتية اخردولة حتى الان مما يعتبر تحديا وهزيمة سياسية واقتصادية لروسية حيث حصل في عام 2012الاتحاد الاوربي كمنظمة اوربية على جائزة نوبل للسلام على اساس انه يحقق استقرارا اقتصاديا وسياسيا ودمقراطيا.خاصة وان 19 دولة من اعضائه ال27 تستعمل عملة واحدة وهي اليورة. في حزيران 2016 قررت بريطانية بموجب استفتاء شعبي حصل على /51 على الخروج من الاتحاد الذي دخل معها في مفاوضات انتهت في مايس 2019بموافقته على خروجها .علما بان دولا اوربية اخرى تنتظرالانظمام للاتحاد لتستفيد من خبراته وامواله وهي خاصة كل من مقدونية واسلندة والنرويج واوكرانية ومولدافية والجبل الاسود وصربية وسويسرة وجورجية اضافة لدول اوربية ذوات غالبية اسلامية وهي كل من البانية والبوسنة والهرسك وكوسوفو والتي سوف يتاخر كثيرا قبولها بعضويته بحجج كونها تفتقر للاساليب الدمقراطية واحترام حقوق الانسان بنا فيها تشريع الزواج الاحادي الجنس .اضافة لتركية التي فيها فقط اسطانبول ارضا اوربية ولذلك لن تحض بعضوية الاتحاد.

ثانيا -في انتخابات 2019 برزت 8 احزاب وقوى سياسية رئيسية ذوات توجهات سياسية متباينة نسبية تتفق على قواسم مشتركة من الايمان بالحريات العامة والخاصة وبالدمقراطية الشعبية التي لن تقبل انفراد فئة ما بالسلطة وهي..

احزاب وتكتلات كبيرة وقديمة تراجعت نسبها عن الانتخابات السابقة وهي4

- حزب الشعب الاوربي الالماني يميني معتدل بزعامة مانفرد ويبر.حصل على /24 اي 179 نائبا بعد ان كان في الدورة السابقة يملك 219 اي خسر 40 نائبا ومع ذلك بقي يتصدركل المجاميع

- الحزب الاشتراكي الاوربي الهولندي برئاسة فرانس ترمان .حصل على نسبة /20 اي 153 نائبا بعد ان كان 187 نائبا اي خسر 34 نائبا

- احزاب وتكتلات وحدة اليسارالاوربي .برئاسة السلوفينية يونيتة تومك حصت على /5 اي 38 نائبا بعد ان كان 50 نائبا اي خسرت 12 نائبا

- تحالف المحافظين والاصلاحيين الجيكي حصل على /9 اي 64 نائبا بعد ان كان 71 اي اخسر 7 نواب



5احزاب وقوى حصلت على نسب اعلى من السابق

- تحالف الاحرارالدمقراطيين الاوربيين حصل على /14 اي 106 نائبا بعد ان كان 68 نائبا اي بزيادة 38 نائبا

- احزاب ومجموعات الخضروالبيئة التي تظم 28 حزبا حصلت على /10 اي حصل 74 نائبا بعد ان كان لها 52 نائبا اي بزيادة 22 نائبا

- احزاب اليمين المتطرف التي تدعولالغاء الاتحاد الاوربي وخاصة في ايطالية وفرنسية ودول اوربة الشرقية حصلت على /8 اي 58 نائبا بعدان كانت 36 نائبا اي بزيادة 22 نائبا

- حركات التحالف من اجل الدمقراطية الشعبية المباشرة حصلت على /7 اي 54 نائبا بعد ان كانت 44 اي بزيادة11 نائبا

قوى اخرى متفرقة حصلت على /3 اي 25 نائبا بعد ان كان 20بزيادة 5 نواب

يلاحظ بان الاحزاب والقوى السياسية الاوربية اليمينية المتطرفة لازالت ضعيفة بالرغم من انها تركز في حملاتها الانتخابية على زيادة البطالة وعلى مخاطر الاجانب وخاصة المسلمين وعلى الارهاب الاسلامي اوالاسلام الارهابي واتهامه بانه لا ينسجم مع المفاهيم والاعراف والتقاليد والقيم الدمقراطية الاوربية ومحاولة فرض مفاهيما وقيما غريبة عنها مثل (الحجاب والبرقع والجادورالذي يجعل من المرئة المسلمة انسانا غريبا تشبه الغربان والجواميس 9 اذ يمكن للمرئة الاوربية من اصول اسلامية ان تكون محتشمة بطرق اجمل ومن خلال النجاح في الدراسة والعمل وليس من خلال التخلف وتغليف نفسها بملابس غريبة ودخيلة على الاسلام وعلى المدنية.كما ان غالبية الاوربيين من اصول اسلامية يتصفون ب(السلبية ) حيث لا يساهمون باغلب الانشطة الا جتماعية وبغيابه عن ملايين من جمعيات المجتمع المدني لانهم لم يتعودوا وينعلموا على التقاليد الدمقراطية لانهم يعتقدون بانها اساليب تشبه تلك التي في انظمة دولهم الرجعية والمستبدة

25+ 54+58+74+64+106+38+153+179