شهررمضان .بين مفهومه المطلق والجزئي ودورعلماء الرياضيات والفلك وليس رجال الدين في تحديد ولادة القمر وشبابه وكهولته

حسن كرمش الزيدي
2019 / 6 / 4

شهررمضان .بين مفهومه المطلق والجزئي ودورعلماء الرياضيات والفلك وليس رجال الدين في تحديد ولادته وشبابه وكهولته


اولا-الاية القرئانية رقم 185 التي وردت في سورة البقرة تقول.(شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْعَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ. يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَوَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَوَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ )

ثانيا. يفترض بانها اية اومادة دستورية مطلقة تششمل كل المسلمين في مشارق الارض ومغاربها وليس فقط ابناء الجزيرة العربية لان القرئان يفترض فيه ان يكون امميا اي دوليا عاما وليس فقط للعرب على الرغم من انه كتب بلغتهم من خلال رجل عربي قريشي هاشمي اسمه محمد بن عبد الله ولد عام 570م في ضواحي مكة. كما انه ليس فقط للشعوب الاسيوية ولا الافريقية ولا الاوربية ولا الامريكة ولالاسترالية بل يفترض ان لكل ساكني الكرة الارضية بمن فيها ساكني قطبيها والا لم يعد كتابا سماويا .

ثالثا. لست عالميا لست بعالم فيزياء اوفلك اورياضيات ولا داعيا اسلاميا ولكنني مجتهدا ومتتلمذا واعلم بان (القمر)هو التابع الوحيد الذي يدور حول الارض واقرب مسافة بينهما هي 381500 الف كم. لذلك يختلف ظهوره واختفائه حسب قربه وبعده عنها .ولذلك يكون طبيعي جدا ان تظهرالشمس من الشرق مبكرا وتتباين تدريجيا وبلحظات مع دوران ارض حول الشمس ف(تتباين بنسب معينة لحظية) منذ بدء النهاروبدء الظهروالعصروالغروب والليل في المدينة الكبيرة اوالبلد الكبير. فالانسان في اقصى شرق روسية اوشرق الصين اوكندة اوالولايات المتحدة اوالبرازيل اواسترالية لا يتلقى ال الصباح او المساء اوالليل في نفس الوقت وكذلك الامرفيما يتعلق بابن اندونيسة الذي تطلع عليه شمس الصبح قبل ابن نيجرية او ابن البانة او ابن القطب الشمالي او الجنوبي.

رابعا- ان المسافات الجغرافية والشمسية والقمرية بين مكة والقدس ودمشق ومكة وبغداد والقاهرة وقم واسطانبول( تتباين بجزئيات يعلمها علماء الفلك والفيزياء (حصرا) وليس شيوخ وسادة قد لا تتوفر لهم قدرات علمية فيما يتعلق بتقدير المقاييس الدقيقة المتعلقة بشروق الشمس وضحاها وظهرها وعصرها وغروبها ولا في ولادة القمروشبابه وكهولته)

خامسا..لذلك يبق تفاوت مواعيد الصوم والافطار بين ابناء المدينة الواحدة والبلد الصغير الصغير اختلافات سياسية ومذهبية وليست دينية


خامسا- (اعتقد دون جزموتئاكيد علمي) بان المسافة بين بغداد والنجف ليست متباعدة لدرجة تخلق فوارقا كبيرة تساهم في تباعد وشقاق. فهما اقرب لبعضهما من مكة ومن قم

سادسا- مثلما مطلوب من رجال السياسية الوطنيين اوالوطنيين من رجال السياسة ان يجدوا( ان ارادوا لوطنهم خيرا) ان يجتهدواويبحثوا عن اساليب واجرائات دستورية وقانونية تؤالفهم وتقربهم من بعظهم من اجل مصالح الوطن والشعب على رجال الدين بكل اديانهم وطوائفهم ان يجتمعوا ويتفقوا هم قبل غيرهم على (قواسم مشتركة) تلغي الشكليات من اجل مصلحة ووحدة الاوطان واللاديان التي لا تحى ولا تنتعش الا بظل اوطان متجانسة ومتىالفة ومستقلة تسود فيها العدالة والحرية للجميع بدون استثناء