حفريات اللغة العربية 18

جمشيد ابراهيم
2019 / 5 / 30

اصل (اكو – ماكو)
يريد الاستاذ Otto Jastrow في مقال خاص عن اصل العربي العراقي (اكو - ماكو) اي (يوجد - لا يوجد) في مجلة علم اللسانيات العربية رقم 67 لسنة 2018 باللغة الالمانية ان ينقذ (اكو - ماكو) من يد المختصين بالارامية و محاولاتهم دون تعب البحث و المناقشة عن اصل اخر لارجاعه الى البابلي - الارامي yk او lyk قارن المندائية eka و يطلب منهم اطلاق سراحه من السجن البابلي نظرا لان هذا الاصل يستند على خطأ في الاشتقاق.

هذا و اقترح Diem في عام 1974 بان اصل (اكو) هو لربما من العربية اليمنية و لكن و منذ ذلك الحين وقعت العبارة اسيرا بيد المختصين بالارامية و اعتبرت اشتقاقا من البابلية التلمودية yk او lyk للاشارة الى الوجود لرفع (اكو) الى اداة بلاد الرافدين في كل زمان و مكان.

يعتبر الاستاذ الجامعي المحترم (اكو- ماكو) دعني اضيف (شكو - ماكو) باضافة الشين كاختصار من (شيء) من اهم ميزات العربية العراقية و يرجع (اكو) الى الفعل القديم (كان - يكون) و ماكو كاشتقاق يرجع الى اكو (ما يكون) اختصرت العبارة بسبب تكرارها و يضرب امثلة من اللهجة العربية الانضولية Azax (لهجات قَلتُ) على الحدود العراقية: كيكو (يوجد) و (ما ايكو) و من المغربية العربية (كا) كما في (كاين (يوجد) البيض في المطبخ؟
و اخيرا و شخصيا اعتقد و بسبب تسلط الارامية من بين اللغات السامية فان التأثير الارامي لا يمكن ان يستعبد رغم ان استنتاجات الاستاذ مقنعة جدا.
www.jamshid-ibrahim.net