لوسيل كليفتن: قصيدة في مديح الحيض

عادل صالح الزبيدي
2019 / 5 / 15

لوسيل كليفتن: قصيدة في مديح الحيض
ترجمة: عادل صالح الزبيدي

شاعرة أميركية من مواليد مدينة نيويورك عام 1936. يتميز شعرها باحتفائه بالتراث الأميركي الأفريقي، وبتناول قضايا المرأة وحقوقها ومساواتها مع التركيز على الجسد الأنثوي. نشرت أول مجموعة شعرية لها بعنوان ((زمن حسن)) عام 1969 أدرجتها صحيفة نيويورك تايمز ضمن قائمها لأفضل عشرة كتب لذلك العام. نشرت بعد ذلك مجموعتها الثانية بعنوان ((أخبار جيدة عن الأرض)) عام 1972 ثم ((امرأة عادية)) في 1974 توالت بعدها مجاميعها الشعرية التي كان آخرها بعنوان ((أصوات)) عام 2008 ، فضلا عن تأليفها مجموعات قصصية عديدة وكتبا في أدب الأطفال. حازت كليفتن على جوائز عديدة ورشحت مرتين لنيل جائزة البوليتزر.

قصيدة في مديح الحيض

لو كان هناك نهر
أجمل من حافة
القمر الحمراء هذه
المتوهجة كالدم لو

كان هناك نهر
اشد وفاء من هذه
العودة الشهرية
الى الدلتا ذاتها لو كان

هناك نهر
أشجع من
هذا القدوم والقدوم في دفقة
من الشغف، من الألم لو كان هناك

نهر
أقدم من ابنة حواء هذه
أم هابيل وقابيل لو كان هناك في

الكون نهر كهذا لو
كان هناك في مكان ما ماء
أقوى من هذا الماء
الجامح
فلندعو كي يجري أيضا
في الحيوانات
جميلا ووفيا وقديما
وأنثويا وشجاعا