يا مستدلا مباشرة بالحديث النبوي تشهره كالسيف

حمزة بلحاج صالح
2019 / 4 / 4

السنة ليست فقط صحيح السند بل فهم دقيق بعد فحص و تقليب

و سعة اطلاع على روح القران و الاسلام

لا يتم إلا في اطار روح الدين و فقهه العميق المتجاوز للفهوم التاريخية الضيقة البالية و الفاسدة

التي تحولت الى وحي اخر عند الكثير و هم لا يشعرون

لا يتم الفهم إلا في إطار نواظم القران و العلم الصحيح الدقيق الوافر الراسخ المنفتح على كون الله المسطور و كون الله المنظور

و اعلم أن السند قد يصح وفق تعريف و شروط الصحيح الذي لم يراجع الى اليوم كأنه وحي من السماء تنزل و ليس جمع و ترتيب بشر

و لا يصح معه المتن و يضطرب لعلله الكثيرة و هو علم فرط فيه القدامى كما فرطوا في سبب ورود الحديث

و أن شروط الصحة اقتصرت على الرواية دون الدراية

ناهيك عن كون من وضع الشروط هم بشر و هي وضع بشر قابل للمراجعة و الفحص و الاجتهاد

كفوا عن الاستدلال مباشرة بالحديث او أنتم تفتقرون لأدوات التعامل مع النص و التراث

أو تستخدمون بعض ما يشبه الأدوات المهترئة البالية و الفهوم المستقيلة ترددونها

لا أعني السلفية و المدخلية و الجامية و الوهابية الخ بل أعني الجميع و خاصة التراثيين