الروج عربي و البيرة فرانساوية ...علمانية الغرائز المنفلتة

حمزة بلحاج صالح
2019 / 3 / 30

العلمانيونن العرب إلا من رحم رب يختصرون العلمانية في حرية ممارسة الغرائز الحيوانية و تلكم هي الحداثة العربية عند الكثير

" بشير بن شيخة لا يعرف بأن الدين مكون هوياتي "

" لو تحررت من أوهامك يا بن شيخة ما هربت بك الدابة و وقف حمارك بالعقبة "

" أنت محدود القراءة في التراث القديم و الفكر الإسلامي و حتى التراث الإنساني

و ترمي بحجارتك في اتجاهات مبعثرة هكذا من غير علم راسخ..

لا زلنا لا نعلم أن الإعتقاد مسألة جماعية حتي يصبح الدين مكونا هوياتيا للجماعة

بل نعلم أن الهوية الجماعية هوية راكمها التاريخ فامتزجت فيها عناصر الدين و اللغة و الجغرافيا و التاريخ و الفن و الهويات السردية و غير السردية

و عندها يتحرك الناس من أجل هويات تجتاح و يتهكم منها بعض الناس و الأقليات و الاصوات النشاز مثلك

و ليس لما يتنصل من الهوية فرد ما..

القبح هو أن تصبح أصوات نشاز ساخرة من هوية الجماعة تستفزها و تسخر منها

و تتهجم عليها و تحرضها بعنفها اللفظي المبطن بمسحة زهيدة مما يتوهم أنه المعرفة و التنوير المزور..

يقول بن شيخة /

" في معظم المجتمعات الإسلامية الإعتقاد ليس مسألة قناعة فردية بل هو إعتقاد جماعي تضامني، لذلك يتزعزعون كلما غادر أحد جماعتهم العقدية "

بن شيخة توقف عن نقد سلوكات البعض و إلصاقها بالكل و بالدين و الإسلام..

و توقف عند التهويل من الجزء و البعض و جعله كلا و ألصقه بالدين و أخرجه من التدين كحالة أي كظاهرة سلوكية و تصورية و طقوسية و جماعية..

عمق معارفك و قم بتحيينها و وسعها و أحيلك على أعمال طه جابر العلواني بما لها و ما عليها مثلا لا حصرا حول الردة و حدها..

الدين الفردي يمتزج مع الدين الجماعي و لا ضير في هذا

ناقش القضايا أصوليا أو أسكت و لا تتطفل..

أخبرنا يا بن شيخة هل شذراتك و كتاباتك للتنوير أو لنشر العداء للدين و الحنقة من اهله ..

أخبرناهل صفحتك لنقد التدين علميا و دينيا أو تقديم الدين كخرافة مبتذلة ..

و هل التنوير الكانطي يسب الدين و يسخر منه ..

كانط لم يسب يوما الدين و لم يسخر منه

تكلم يا بن شيخة في السلطة و في الفساد فهو ثمرة التنوير

و خطابي هنا يعود الى زمن لم يتكلم فيه الا الفحول الابطال و انت لم تفعل

حتى جاء الحراك الشعبي في الجزائر فحرركم و حرر أشباه المثقفين الوصوليين الذين يستظهرون اليوم عضلاتهم زورا

بل تكلم عن دكتاتورية و فساد السلطة هيا سنرى من يبقى معك ( الكلام هذا كان قبل الحراك الشعبي في الجزائر ) ..

أم إن التنوير هو ملخص أغنية " الروج عربي و البيرة فرانساوية " فذلك حراك الكاباريهات ...