المرأة شريان الحياة والقها الدائم

طه رشيد
2019 / 3 / 14

تحت شعار " المرأة شريان الحياة " أقامت دوائر وزارة الثقافة والسياحة والاثار  ( دائرة السينما والمسرح، دائرة الفنون الموسيقية، دائرة العلاقات الثقافية ) صبيحة الاثنين الماضي حفلا فنيا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.
الفنان مازن محمد مصطفى  تولى افتتاح هذه الاحتفالية بالشكر لكل من يساهم بدعم المرأة والاحتفاء بها في يومها العالمي الذي يصادف الثامن من آذار من كل عام واهدى الحاضرات والعائلات من النساء هذه الابيات:
يا سيدتي..انت خلاصة كل الشعر
وورود كل الحريات
يكفي أن اتهجى اسمك
حتى أصبح ملك الشعر
القى معاون مدير دائرة الفنون الموسيقية عماد جاسم كلمة في المناسبة شكرا فيها الحضور وأثنى على التعاون بين دوائر وزارة الثقافة الذي أثمر هذا الحفل الجميل. كما أكد في كلمته على أهمية مناصرة قضية المرأة قائلا " ان اي اجحاف بحق نسائنا هو اجحاف بحق الوطن، وأن اي عنف يحصل لهن هو هدم للقيم ومحاولة بناء الدولة.." وختم كلمته بالقول " نحن هنا لنغني بعيد المرأة من فرط محبتنا واعتزازنا بها، عبر الابداع والجمال الذي هو قرين بوجودهن في حياتنا التي تشرق بفيض عطاء الأمهات والأخوات والصدقات..".
 ابتدأت الحفل الفني فرقة الساس (إحدى فرق دائرة الفنون الموسيقية ) التي دخلت القاعة بموسيقاها الشيقة، وقدمت بعد ذلك، الفرقة الوطنية للفنون الشعبية مجموعة من الرقصات الفولكلورية نالت استحسان الجميع.
وبهذه المناسبة تم تكريم مجموعة من الفنانات والعاملات في الدوائر الثلاثة لوزارة الثقافة:
سمر محمد. سوسن شكري. اميرة جواد. فائزة جاسم. إقبال نعيم. صبيحة ماهود. زينب جلال احمد. إقبال موسى غانم. إخلاص عبد عون. تضامن عبد المحسن. هلا عباس. سهى سعود. هويدا حنا يلدا. سارة مهند. فيض رعد.
الفنانات سمر وسوسن واميرة. من دائرة السينما والمسرح. اجمعن على أن احالتهن على التقاعد سوف لن يثنيهن على مواصلة  الابداع والعمل الفني على اعتبار أن الفنان لا يحدد انجازه العمر البيولوجي، فهو يستمر بعطائه مهما تقدم به السن.  
وكانت الفقرة الفنية الثانية لدائرة الفنون الموسيقية من حصة فرقة المربعات التي اخترقت القاعة باغانيها الشعبية.
اما الفنان نجاح عبد الغفور فقدم أغنيةجميلة من كلمات الشاعر بشير العبودي ولحنها نجاح خصيصا لهذه المناسبة، ورافقته في العزف الفرقة الموسيقية المركزية لدائرة الفنون الموسيقية بقيادة عازف الكمان المايسترو رؤوف عزيز.
وقدمت الفنانة نهلة أغنية " يا امي يا ام الوفه".
اما الفنان الاسمر حسين جبار فقدم أغنية ريفية بعنوان" يل نسيتو" من كلمات جودت التميمي وألحان جودت التميمي.
الفنان الرائد رعد ميسان الذي تجاوز عمره الفني أربعة عقود وقف لأول مرة على المسرح الوطني ليقدم أغنية من التراث الريفي العراقي " وياك اروحن..وياك اروح"!
فرقة الانشاد متعت الحضور بأغاني بغدادية جميلة
بينما ابدع الفنان الشاب عمار العربي بقراءة موال مع أغنية أثارت الحماس في القاعة.
اما مسك الختام فكان عراقيا بنكهة بغدادية اجادت تجسيده فرقة بيت المقام العراقي  بإدارة الفنان أحمد يوسف وبإشراف الفنان احمد نعمة  وتم تقديم مجموعة من المقامات العراقية مع بستات بغدادية لتكون بحق مسك الختام.