الكَرَاكِيزُ ترقص في المِشْرَحَة...

فاطمة شاوتي /المغرب
2018 / 7 / 31

الثلاثاء 31 / 07 / 2018


01_ الكَرَاكِيزُ في رقصة الدَّرَاوِيشِ
تمسح العرق عن الشمس...
وتلتقط من العُمْيَانِ
دورة تدريبية على الغُمِّيضَةِ...
تحت شجرة خلعت أسنان الصُّبَّار
وغرست طاقما
من معجون النحاس...



02_ الكراكيزفي قارورة مكسورة
تصنع من الأشعة قاربا...
للموت..
من أجل لصوص الدماغ....
وتخلط التبن بالرمل
فتصنع حشيشة...
تقلب الأسماء والأشياء...
في ميثاق غير مسبوق...



03_ الكَرَاكِيزُ هذا الصباح
تمسح الحزن عن الدمع...
فيصحو من قفصه الجنون
ويلبس الطاووس ريش الغراب...
في رقصة الدَّرَاوِيش
ثم يمشي على نِمْشِ الحرباء...
من لون إلى لون
ويقول براءة اختراع...



04_ تلك نكثة كَرَاكِيز الغميضة
تلعب البِلِيَ في تَدْوِيرَةٍ ...
لاتعرف مساحة الأرض
ولا دورتها التقليدية...
تعرف شيئا واحدا
أن المَسْخَ يحول الكراكيز ...
في المِشْرَحَةِ
إلى راقصي بَالِيهْ محترفين...



05_ وعلى شامة منفية
أَرَاكُوزٌ يحاور عصاه...
يحول البحر نهرا
والخطابة زَرِيبَةَ خِصْيَان...
فمتى كان للكراكيز حق
في مسرحية الغميضة...
مع عميان الأبجدية...؟

فاطمة شاوتي / المغرب