شه ونم الذكريات جبال عطرك وبنجوين

نعيم عبد مهلهل
2018 / 6 / 22

شه ونم الذكريات جبال عطرك وبنجوين
نعيم عبد مهلهل

1

عند الحافة البعيدة لجبل هرزلة المطل على مدينة نال باريس ، كل صباح ، واحدة لها عطر المطر الربيعي على غرام الينابيع ، تلبس شالها الأخضر وتنادم مشي غيوم نهار الدهشة في عينيها ، أسمها ( شه ونم ) ونحن الجنود نسميها عطر الرب...
يصف الجفن ملامحا بشكل هلال بين نجوم العطر والورد الكردي وبقايا أشجان هوى النايات لرعاة يأتون صباحا قرب ربيئتنا ، ويتركون صدى موسيقى مشيتها في افئدة عرفاء الجيش وابناء الاهوار وأنا واحد منهم .
شه نم أسم الاسطورة في ملحمة يقال ان الغرام فيها صار أغاني وتواريخ تصوف وشيئا من سر حواء في مهجة كل ذكر من اهل المدن الممتدة من السليمانية حتى بنجوين..
من بغداد جتى جوارته ...
من لندن حتى قلبي...!
هي امرأة لتعابير الصوت حين تغني في لحظة صفنتنا ونحن نرتعش عشقا وخوفا من هذي الحرب...
شه ونم عبير الذكريات هناك ...
وهنا قلبي المصنوع بحرف مسماري أودعه جلجامش عندك نبض القلب موسيقى كهنة الطلسم والطقس وصوت الاشياء المسكونة بالشعر وحكايات الجدات وليل المدن السحرية في منفاك وحلمك ومدى البسمة الروحية في نسمة صدرك..
أنت ...
أيتها الضوء المشتعل عند شموع الاعياد دعاء الاب في موته المبكر وحنان الام في دمعتها وأشياء يعرفها الناس هنا ،حين يطل صباح الشمس جنوبا لشمال الاحزان المرتعشة من لحظة هوس تجلبه رصاصة برنو او شظية مدفع هاون أو حين يلتهم الوادي سيارات الجيش في حوادث سير صباحات الثلج..
وكنا نشعر أنك تعويذتنا ...
وأنك تميمتنا ...
وأنك عباءة أيام جنوب الفقراء ،نخلعها نحن بأيماءة شوق فتصبح شرورلا تزخرمه الوان الطيف الشمسي ونعيش معه ايام العشق بنظرة وفطرة وحسرة وأشياء يعتبرها العرفاء اللغز.!
شه ونم ...
الورد الكردي ربيعك ...
وأنا ربيعي قبر ابي في آخر دمعة اذرفها قبل ان تجرفه الدبابات ويمحى أثره...

2
يسكنكَ وجهها ...
تعابير من قمر ليلي عند ضباب المدن الاوربية
سليمانية
بغداد
بنجوين
لندن
دوسلدورف
امستردام
عدن ....
مدن الاطلس وجهك ياشه ونم
ووجهي مرآة القبلة في خدك

3

عند المنعطفات الروحية لذكرياتي ،أجلب لذاتي سعادة التعرف بك..
وحتما أنت ملهمة الرؤية حين يكون وجهك صورة ملاك طيبا مثل الخبز
وحتما سترسوا عند ضفاف شواطئك سفن الحلم وليل النجم
وبعيدا عن كل هم..
مثل صدى وتر لقيثار سومري
تعزف لك الالهة عشتار
لحن جمالك
وتعيد صياغة قلائد اشواقها عند ليل المعابد والقرى
فيتحد جنوب عيني مع قبلات شماك
وحدة لغرام الجغرافيا
وعنوانها العريض أسمك يا شه ونم

4
هي ذكرياتك ..
هناك عند الحافة البعيدة من جبال هرزلة ...
مدن الحرب كانت تسمى
واليوم تسمى مزارع التبغ والاقحوان
كان حضورك يعزف للبساطيل رغبتها في الحياة
وكان وجهك اللندني يحمل عطر باروكة اليزابيث
انت ايضا ملكة
وكانت ضحكتك يا شه ونم النياشين الازلية على صدورنا.!

21 حزيران 2018