سْبَّايْكَرْ الحب ...

فاطمة شاوتي / المغرب
2018 / 6 / 21

_ صدفةً كان اللقاء
صدفةً كان الحب
وصدفة تَسَلَّمَتْ
هديته...
في سَانْ فَلاَنْتِينُو...
كانت نايا من قصب...



_ صدفةً اِلْتَقَتْهُ
في ذكرى الشهيد
تَهَيّأَتْ لشكره
بمعزوفة ...
صدفةً قطفت شفتيها
قذيفة...



_ قبل أن يمتص السُّكَّرُ
نَخْبَهُ...
من صدمة القُبْلة
تذكر./ ثم صمت...
صمت./ ثم تذكر...



_ أمه خاطت بأصابعه
كَفَنًا...
لها ولأخته...
وبحليبها ...
طَهَتْ قهوة الصباح
لمن هم على قيد
الوطن...



_ أبوه عجن بِتُرْبَتِهِ
رغيفا للموتى...
صدفةً سمع الجدار يردد
ذات سْبَّايْكَرْ ...ذات سْبَّايْكَرْ...
فاعتزل الحب ...
اعتزل الوطن..