اشكاليات في غربلة السرطان 4 صورة الثدي الشعاعية (ماموكرام)

جواد الديوان
2018 / 6 / 20

تناولت سابقا بعض جوانب المناقشات التي اثارها التحري عن سرطان الثدي او الغربلة screening ولازالت تستعر، وتشارك الجمعيات الخيرية. فمجموعة سرطان الثدي المسماة سوزان جي كومان Susan G. Komen للرعاية، التي قدمت الشريط الزهري المشهور عند الاشارة للنشاطات حول سرطان الثدي، بالغت في فوائد صورة الثدي الشعاعية Mammogram في غربلة سرطان الثدي، واهملت مخاطره. واشار لذلك باحثون على صفحات المجلة الطبية البريطانية BMJ.
في نهايات العقد الماضي، تراجعت قوى خدمات الوقاية الامريكية US Preventive Services Task Force (USPSTF) عن روتين صورة الثدي الشعاعية (ماموكرام) بعد 40 سنة من العمر الى ما بعد 50 سنة من العمر عند فحوص غرباة سرطان الثدي (صورة الثدي الشعاعية). وهذه التغيرات تستند الى معلومات بان صورة الثدي الشعاعية عند غربلة سرطان الثدي بين النساء في الاربعينات تزداد معها احتمال لتشخيص السرطان عالي overdiagnosis وعلاجات عنيفة aggressive treatment وتوتر غير ضروري undue stress ومضاعفات. الا ان جمعية السرطان الامريكية لا زالت توصي بالفحص السنوي بصورة الثدي الشعاعية بعد الاربعين سنة من العمر. والكثير من النساء تفضل هذا الامر، وبعضهن يسال عن مخاطر وفوائد هذا الفحص. ومعظم النساء تبحث عن اجابات من الاطباء، وهم لم يطلعوا على المعلومات الحديثة جدا، او تنتظر الاجابات من الجمعيات الخيرية مثل سوزان جي كومان.
وفي بدايات العقد الثاني من هذا القرن دعت كومان النساء الى اجراء صورة الثدي الشعاعية فورا. وبررت دعوتها بان الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي ينقذ الارواح. وتشير الى معدل البقاء على الحياة خمسة سنوات تحصل عليها 98% من المصابات بسرطان الثدي عند اكتشافه مبكرا مقارنة بنسبة 23% من المصابات عند عدم اكتشافه مبكرا (لم يخضعن لفحوص الغربلة). والارقام الواردة تجعل النساء تندفع الى اجراء صورة الثدي الشعاعية.
في المجلة الطبية البريطانية BMJ في كلمة المحرر editorial، وضحت ليزا شوارتز وستيفن ولشن من معهد السياسة الصحية والممارسة الطبية، بان التوصيات من كومان جنون!. فقد تم تقديم الارقام بشكل لا يمثل الحقيقة في تاثير الغربلة في تقليل الوفيات من سرطان الثدي، كما اهملت الارقام الاضرار المحتلمة من هذه الغربلة (صورة الثدي الشعاعية).
معدل البقاء على الحياة خمسة سنوات يتم احتسابها بعد تشخيص السرطان مباشرة، وهي نسبة النساء التي تبقى في الحياة 5 سنوات بعد التشخيص. وحيث ان الغربلة تشمل تشخص السرطان مبكرا، فان المقارنة في البقاء على الحياة 5 سنوات بعد تشخيص السرطان بين نساء خضعن للغربلة، ونساء لم يخضعن للغربلة، ستكون لا معنى لها.
ودراسة تاثير الغربلة على تقليل الوفيات لا يعتمد معدل البقاء على قيد الحياة 5 سنوات. ولكن يتم المقارنة بين نسب الوفيات لمختلف اعمار النساء حصلن على خدمات الغربلة ومن لم يحصلن على تلك الخدمات. وعندها ستمثل الارقام حقيقة تاثير الغربلة على الوفيات. تقل احتمالات وفيات (odd of death) للنساء اللواتي حصلن على خدمات الغربلة بعد 50 سنة، خلال 10 سنوات القادمة من 0.53 الى 0.46 والفرق هو 0.07. اما كومان فقد قدمتها في تحسن معدل البقاء 5 سنوات من 23% الى 98%.
الكشف المبكر ممكن ان يؤثر سلبا على معدل البقاء على الحياة 5 سنوات 5 year survival rate، حيث يتم تشخيص اورام صغيرة لا تسبب اعراض ولا تقتل المرضى، وهناك اورام تنمو ببطء، ويتم احتساب هؤلاء المرضى بتعريف معدل البقاء على الحياة 5 سنوات، وبهذا يتضخم هذا المعدل رغم انه لا دور للغربلة في ذلك.
كومان لا تشير الى اضرار الغربلة بصورة الثدي الشعاعية، وتشير الدراسات الى ان 20% الى 50% من النساء بتعرضهن للفحص السنوي بصورة الثدي الشعاعية، تحصل على نتيجة انذار كاذب false alarm وتحتاج الى خزعة نسيجية biopsy. والاهم من ذلك لانقاذ حياة امراة واحدة بالغربلة بصورة الثدي الشعاعية، فان 2 الى 10 نساء يحصلن على احتمال تشخيص عالي overdiagnosis، وهن لن يستفدن من العلاجات كيمياوي او جراحي او شعاعي، فلا توجد اصابة بالسرطان بالمعنى الحرفي.
يتفق الكل بان صورة الثدي الشعاعية في الغربلة ليست الفحص المثالي! ولكنه الفحص المتوفر والافضل للكشف عن سرطان الثدي، كما يقول رئيس قسم البحوث والتقييم والبرامج العلمية لدى كومان. ولتقديم الافضل فان الجمعيات الخيرية تخصص ملايين الدولارات لابحاث الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وتصمم الدراسات التي تساعد الاطباء على تحديد ومعرفة اي الاورام تنتشر بسرعة. ولحين الكشف عن تلك الفحوصات لا يستطيع احد ما الا يشجع النساء على اجراء الفربلة بصورة الثدي الشعاعية. وظهر في السنوات صورة الثدي الشعاعية الرقمية Digital mammography وتبقى الصورة في الكومبيتر لمعالجتها. وفي العراق يتجاوز بعض الخبراء هذه المواضيع الى اشكاليات من يحق له وليس من يستطيع قراءة صورة الثدي الشعاعية او فحص الامواج فوق الصوتية. وللموضوع حلقة اخرى.