الدور التاريخي والنضالي للمرأة الكويتية

الحركة التقدمية الكويتية
2018 / 3 / 8

الحركة التقدمية الكويتية تثمن الدور التاريخي والنضالي للمرأة الكويتية


ثمنت الحركة التقدمية الكويتية الدور التاريخي والنضالي للمرأة الكويتية من اجل إقرار حقوقها السياسية على مدار العقود الماضية وتضحياتها من اخر لاجل تحرير الكويت من الغزو العراقي وما قدمنه من شهيدات وأسيرات خلال تلك الفترة.
وقدمت الحركة في بيان صحفي اليوم تهنئتها مناسبة يوم المرأة العالمي الى كل نساء العالم مؤكدة ان هذه المناسبة تمثل فرصة للتعرف على ما تواجهه النساء من ضغوط وتمييز ومحاولات الانتقاص من دورها.
وهذا نص البيان:



تحية الحركة التقدمية الكويتية إلى نساء الكويت



تتقدم الحركة التقدمية الكويتية بخالص التهنئة والتحية إلى نساء الكويت والوطن العربي والعالم بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يحل اليوم… وتستذكر حركتنا في هذا اليوم الدور البطولي للمرأة الكويتية في مقاومة الغزو والاحتلال وعلى الأخص الشهيدات: أسرار القبندي ووفاء العامر وسعاد الحسن وسناء الفودري، وكذلك تستذكر حركتنا باعتزاز تضحيات الأسيرات، كما تستذكر دور المرأة الكويتية في النضال من أجل الإقرار بحقوقها السياسية، وتقدّر حركتنا عالي التقدير دور المرأة العاملة ومساهمتها في بناء المجتمع وتطوره.

إن الاحتفال بيوم المرأة العالمي يتطلب منا أن ندرك ما تواجهه النساء من ضغوط وما يلحق بهن من تمييز، على الرغم من الإقرار بحقوقهن السياسية وكذلك محاولات الانتقاص من دورهن والنظر إليهن ككل مهمل.

وترى الحركة التقدمية الكويتية إن تطور مجتمعنا لا يمكن أن يتحقق ما لم يتم تمكين النساء من نيل حقوقهن المساوية للرجال في كافة المجالات الاجتماعية والاقتصادية، وذلك بإلغاء أي مظهر للتمييز تجاههن، وخصوصاً في تولي المناصب القيادية بالدولة، وفي الحصول على الرعاية السكنية المتساوية، وفي احتساب العلاوات الاجتماعية لأطفال النساء العاملات في الدولة المتزوجات من غير الحاصلين عليها، وكذلك ضرورة مساعدة النساء على الجمع بين مهامهن العائلية وعملهن في المجتمع، وضمان حقوق الطفولة والأمومة، وتوفير دور الحضانة وخصوصاً لأطفال النساء العاملات، ومعالجة المشكلات النوعية، التي تعانيها بعض الفئات كالكويتيات المتزوجات من غير الكويتيين، وتعديل قانون الجنسية الكويتية بما يسمح بتجنيس أبنائهن، وسن قانون لمكافحة العنف ضد النساء، وتفعيل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية ذات الصلة بالنساء والأطفال (اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، واتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل) وسحب التحفظات التي سبق أن ثبتتها الحكومة عند التصديق عليها.

وبمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العالمي تعبّر الحركة التقدمية الكويتية عن مشاعر التضامن مع النساء العربيات وفي مقدمتهن نساء فلسطين الصامدات في وجه الاحتلال الصهيوني، ومع النساء العربيات في البلدان التي تعاني حروباً أهلية.

وفي الختام يؤسفنا ما برز مؤخراً من ضجة افتعلها نواب الإسلام السياسي ضد الاحتفال بيوم المرأة العالمي في الكويت، وهي ضجة تستهدف بالأساس فرض وصايتهم على المجتمع، في وقت لم يعد فيه مكان لوصاية أحد على حياة الناس وخياراتها الحرة.



الكويت في يوم 8 مارس 2018