علاء .. 16 .. Mis dos ángeles .. 5 ..

هيام محمود
2018 / 3 / 7

أنا : أيّ إله هذا الذي سيهتم بي أنا ماذا أفعل وماذا ألبس وماذا آكل أو أشرب أو من .. أحبّ !! لا يمكن أن يكون كل هذا من اِهتمامات الله !! إذا كان سيتدخّل في شيء فحتمًا سيُبارِكُ كل الذي أعيشه فأنا لم أضرّ أحدًا ولا أحد يعلم أصلا ما أعيشُ !! مستحيل أن يكون الله هكذا !! هؤلاء كلهّم تجّار دين يُريدون التسلّط على حياة البشر باسم الله !! الله بريء منهم !! وإن كان معهم فأنا لا أريده !! ويوم سيضعني في جهنم سأقول له : أنتَ لا تستحقّ العبادة ! والجنّة التي جَعلتَها مأوى للمُجرِمين واللصوص والكذبة والجهلة أنا لا أُرِيدُهَا !!

[ https://www.youtube.com/watch?v=a-grAif_DA0 ]

..

مُنتصف النهار .. اِتَّصل بها علاء وسألَ عنْ مَكانِنَا .. نَظَرَتْ لي وقالتْ : لا أُرِيدُ أن نَذهبَ إليه , هل أقول لهُ أن يأتي هو ؟ .. لم تَدعْ لي الفُرْصَةَ لأُجيبَ وقالتْ لهُ : اِلتحقْ بنا , نَحنُ مِنْ جهةِ الكنيسة القديمة .. وأَنْهَتْ الاتصال . نَظرَتْ لي وقالتْ : لا أعلم ماذا كنتُ سأفعل بِدونِه وكيفَ كانتْ ستكونُ حياتي .. المسكين , عندمَا أيقظتُهُ في الصباح لم يقل شيئا , فقط قالَ : لا أعلمُ أينَ سَأجدُ العَصير الآن ؟ .. وبالرغم من ذلك عندما اِتَّصل بي عند قُدومِه , وَجَدْتُهُ قد أَحْضَرَهُ .. منذ أن وُلِدنا وهُوَ يتحمَّلنِي , حتى الموسيقى أنا من فَرَضْتُ عليه أن يتعلَّمَها , نحنُ لا نَفتَرِقُ أبدًا .. عندما كنّا صغارا , كنتُ أُحبّ الغناء والموسيقى أما هو فكان مُغرَمًا بفُنونِ القتال .. رَفضتُ أن يتعلَّمَ كلٌّ هوايته على حِدة ففرضتُ عليه دراسة الموسيقى معي وتَعلَّمْتُ أنَا معهُ الكونگ فو .. إيلان , وأنتِ ؟ كيفَ تَعلَّمتِ الموسيقى ولماذَا الگيتار ؟ هيّا قولي , لم تقولِي أيّ شيءٍ عن نفسكِ , وكيفَ تَقَبَّلْتِ كَونَكِ اِبنة وحيدة ؟ .. لو كنتُ مكانكِ ما اِستطعْتُ ذلكَ .... إِذَا أَرَدْتِ وإلا فمتَى تُرِيدينَ ..

..

...

..

[ القصة الأصلية قصيرة من خمسة فصول , رأيتُ أن أُطيلها إلى أن "أضجر" منها , وعندما "أضجر" سأختمها .. من المفروض أن هذا فصلها الأخير لكن الظاهر أني لم "أضجر" .. كانت البقية ثلاث صفحات ستُصبِح صفحاتٍ كثيرة في الأيام القادمة وسيكون هدفي أن أَجْعلَ أكبرَ عدد منكن / منكم "يُحِبُّونَ" " إيلان" الـ Bisexual .. العالم البائس المنحطّ الذي نَعيش فيه يدَّعي أنَّهَا "شيطانة" , أنا سأجعلهَا "مَلاكًا" ربَّمَا أَسَرَتْ بعضَ القلوبِ وإنْ كان حبُّها مِنْ أعظم المُحرّمات . ]

..