المجلس النقابي للإتحاد المغربي للشغل بمنطقة وادي زم أبي الجعد يطالب بإنصاف العمال المطرودين وصون حقوق العاملات والعمال ضحايا الإستغلال البشع

رحال لحسيني
2018 / 3 / 3

بيان: المجلس النقابي للإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد يدعو السلطات والجهات المسؤولة والمعنية محليا، إقليميا، جهويا ومركزيا للتدخل الفوري لحماية حقوق العاملات والعمال وصون حرية الانتماء النقابي والنهوض بالأوضاع الاجتماعية والإقتصادية والبيئية للمنطقة


في إطار الحملة الوطنية التي ينظمها الإتحاد المغربي للشغل للتصدي للهجوم على الحريات النقابية وطرد العمال ومشروع القانون التكبيلي لحق الإضراب وتعطيل الحوار الاجتماعي؛ ومن أجل استكمال الأجهزة النقابية المحلية، انعقد يوم الأحد 25 فبراير 2018 المجلس النقابي للإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد (إ م ش) تحت شعــار: "تكبيل حق الإضراب وطرد العمال والتضييق على الحريات النقابية وطنيا، جهويا ومحليا (عمال شركة "يوس غاز" بوادي زم نموذجا) أبرز تجليات الإجهاز المتوحش على حقوق العاملات والعمال والعمل النقابي"، بحضور ممثلي معظم القطاعات والتنظيمات الموازية والفئوية؛

وبعد تنفيذ الوقفة الاحتجاجية والتضامنية مع العمال المطرودين أمام المقر النقابي للإتحاد المغربي للشغل بساحة الشهداء بوادي زم واستئناف التداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية؛ فإن المجلس النقابي للإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد (إ م ش) يعلن مايلي:
1- تثمينه للحملة الوطنية للإتحاد ضد طرد العمال والتضييق على الحريات النقابية ومشروع القانون التكبيلي لحق الإضراب وتعطيل الحوار الاجتماعي والإنخراط فيها.
2- رفضه للسياسات اللاشعبية المتبعة والتي تدفع بالمزيد من الفئات الاجتماعية نحو الفقر.
3- استنكاره لاستهداف الطبقة العاملة المغربية في مكتسباتها والتضييق على حقها المشروع في الدفاع على مطالبها وحقوقها المشروعة.
4- تنديده بالاستغلال البشع الذي يتعرض له العديد من العمال والعاملات في عدد من القطاعات والمؤسسات الإنتاجية وشركات المناولة التي تشتغل خارج القانون.
5- تأكيد تضامنه مع عمال يوس غاز المطرودين ومطالبته بإنصافهم وحماية العمال المتبقين من الاضطهاد.
6- دعوته للسلطات المحلية والإقليمية والجهوية وجهازي التفتيش والضمان الاجتماعي بحماية حقوق العمال والعاملات بمنطقة وادي زم أبي الجعد.
7- تشبثه بحل مشكل التعاونية الفلاحية المغربية وإنصاف عمالها ومستخدميها الذين تم تسريحهم منذ سنوات.
8- مساندته لمهنيي طاكسيات خطوط السماعلة ومطالبته بحماية حقهم في الكسب المشروع.
9- مطالبته بتوفير الحماية القانونية لنساء ورجال الصحة بوادي زم وأبي الجعد والاستجابة لملفاتهم المطلبية.
10- تجديد دعمه لنساء ورجال التعليم الموظفين بعقود ومطالبته بإدماجهم في قانون الوظيفة العمومية.
11- تنديده بالأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والبيئة المتردية للمنطقة ويطالب بتنميتها والنهوض بها.
12- دعمه للقطاعات التي تخوض أشكال احتجاجية وطنية (البريد، الماء الصالح للشرب، الجماعات المحلية..).
13- عقد لقاء تواصلي لمناضلات ومناضلي وقطاعات الإتحاد (UMT) بمدينة أبي الجعد يوم 11 مارس 2018.

وفي الختام، فإن الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد يهنئ كافة مناضلاته ومناضليه والمتعاطفين بنجاح البرنامج النضالي ليوم الأحد 25 فبراير 2018 (المجلس النقابي، الوقفة التضامنية مع عمال يوس غاز المطرودين، اجتماع لجنة المرأة العاملة) ويهيب بالجميع للمزيد من التعبئة ورص الصفوف لتنفيذ باقي أطوار البرنامج النضالي والتنظيمي دفاعا على الحقوق والمطالب المشروعة للعمال والموظفين والمستخدمين والفئات المرتبطة بهم بالمنطقة.