شذوذ الآلهة-السذاجة والطفولية والشذوذ فى الميثولوجيا الدينية

سامى لبيب
2018 / 3 / 1

- السذاجة والطفولية والشذوذ فى الميثولوجيا الدينية- جزء أول .
- الدين عندما ينتهك إنسانيتنا (94) .

لا أعتنى فى كتاباتى إلا بنقد الخرافات والأوهام من لاهوت وأديان وتفنيدها وتبيان أنها منتج بشرى مشبع بالخوف والجهل والضعف , ليرسم الأقوياء والنخب ملامح فكرة الإله والدين في إطار تحقيق هيمنتهم في ظل الخوف الإنساني من المجهول والقلق من الغموض .
أهملت فى الآونة الأخيرة فضح فكرة الإله والأديان بتبيان مدى تهافتها وسذاجتها لأعتنى بتشريح الفكرة ذاتها فكرياً ولكن يبدو أن هذا الإعتناء غير مجدي , ففكرة الإله والدين لا تستحق كل الإهتمام الفلسفى والفكرى فهى تحمل في طياتها كل السذاجة والهشاشة والتهافت وجديرة بالسخرية لذا يكون نقدها والسخرية منها وفضح محتوياتها المتهافتة من الأهمية بمكان فهذا ما تستحقه خاصة هؤلاء المؤمنين الذين يتوهمون أن هذا الهراء والخرافة تعبر عن منطق وعقل وعلم.
هذا المقال يأتى ضمن سلسلة جديدة " السذاجة والطفولية والشذوذ فى الميثولوجيا الدينية " لتحث المؤمنين على الخجل من إرثهم الإيمانى الدينى , فالمحتوى شديد التهافت والسذاجة والحماقة ولا يليق بألف باء إيمان بإله كلى العظمة والرحمة والعدل والرأفة كما يزعمون , ولكن هذا هو ضريبة الإيمان عندما يعتمد فكر وذهنية ونفسية إنسان قديم سطر وصاغ فكرة الإله والدين وفق مزاجه وذوقه ووعيه ونفسيته المُعتلة .

- شذوذ .
‏"ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين" السجدة 32: 13
شوف الشذوذ فهو لا يهدى كل نفس بغية تحقيق كلمته ووعده بملأ جهنم من الجن والناس , ولتتلمس راسم هذه النفسية الإلهية السادية التى تعتنى بقول ملأ جهنم من الجن والناس , لتسأل بعدها لماذا هذه القسوة والشذوذ ووجع الراس والعبث , فليخلق الإله بشر ويرميهم في الجحيم ويحقق كلمته ويستمتع .!

- لا تحاول الإيمان أو أن تكون خَيّراً .
( إن الذين حقت عليهم كلمة ربك لا يؤمنون ) يونس 96. هذه الآية تأتى فى نفس سياق الآية السابقة فواضح أن الإله قرر مسبقاً أن هناك أعداداً معينة من البشر قد قال فيهم كلمته قبل أن يخلقهم, وما دام هكذا حكمه وكلمته ومزاجه فقد حقت عليهم فلن يؤمنوا رغما عن أنوفهم .

- شذوذ بالعبيط .
( فِي قُلُوبِهِمْ مَرَض" فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا" وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ ) البقرة 10!
أنت إنسان مريض فتذهب للطبيب فبدلاً من أن يعالجك يقوم بحقنك بعدة حقن فيروسات ليزيدك مرضاً .!!

- بمزاجى يا جزم .
(لِّلَّهِ ما فِي السَّمَاواتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَإِن تُبْدُواْ مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللّهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )البقرة284.
الله يحاسب على النوايا ولكن المصيبة أن المغفرة والعذاب حالة مزاجية إلهية يُطلق عليها مشيئة .

- طب لما تزين لهم أعمالهم السيئة هيقدروا يفلفصوا .
( إن الذين لا يؤمنون بالآخرة زينا لهم أعمالهم ) النمل27: 4
( كذلك زينا لكل أمة عملهم ثم إلى ربهم مرجعهم ) الانعام6: 108
( أفمن زين له لسوء عمله فرآه حسنا فان الله يضل من يشاء ) فاطر35
شوف الإله الشيطانى فالذى لا يؤمن لا يمد له الإله يد الهداية والمعونة بل يزين له أعماله وفكره ليبقى على ضلاله .!

- إيه الغل ده .
( خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيم ) إذن لا تستطيع أن تفلفص من الجحيم فالأمور قدرية ذات ختم رغماً عن أنفك .

- طب ليه الجلبة والهيصة دى .!
قال الله عن القرآن ( ولكن جعلناه نوراً نهدي به من نشاء من عبادنا ) الشورى 52. يعنى القرآن ليس كتاب للهدى فى حد ذاته فلابد من تدخل الله للهداية .!
وقال الله عن الاسلام ( فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقاً حرجاً كأنما يُصعّد في السماء ) الأنعام 125. يعنى الايمان بالاسلام وفق مزاج الله وليس وفق قناعات البشر.. طب ليه القتال والجهاد وإجبار البشر على الإسلام .

- الرحمة خصوصى وبالمزاج .
فى البقرة 105 ( يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم ) .
فى الاعراف 188 ( قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ماشاء الله ) . "قل انا طوبة لا املك من نفسى شيئا" .!

- مجبولون على الضلال .
فى الأنعام 111 ( وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَىٰ وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا مَّا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إلا أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ ) . أنا جبلتهم على الضلال فمفيش فايدة ولا هادى لهم .

- خارج الرحمة وليس لهم ولى ولا نصير
( وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَهُم أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِن يُدْخِلُ مَن يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ وَالظالِمُونَ مَا لَهُم مِّن وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ ) الشورى 8. إنت وحظك بقى.!

- لاإختيار ولا باتنجان ولا معونة من المنان .
"وماتشاؤون إلا أن يشاء الله رب العالمين"التكوير 29.

- الإنسان يحتاج الإذن من الله لكي يؤمن .
( وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله ويجعل الرجس على الذين لا يعقلون) يونس 100. يعنى الإيمان يأتى من الإذن الإلهى وإمعاناً في الشذوذ يجعل الرجس على الذين لا يعقلون .

- كذلك (من يشأ الله يضلله ومن يشأ يجعله على صراط مستقيم) الأنعام 3. الصراط المستقيم في القرآن يعني الإسلام , فالله هو الذي يختاره للعبد .

- ( من يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشدا ) الكهف 17. فكيف يهتدي الإنسان وقد أضله الله ؟ ولن يجد له ولياً ًمرشداً ثم بعد ذلك يحاسبه بالجحيم الأبدى .!

-تربست معاه ..إنت بتعمل إيه فلا هداية لمن يضله الله .
يقول القرآن لمحمد (إن تحرص على هداهم فإن الله لا يهدي من يضل) النحل 37.
كمان فى القصص 56 ( إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ) فمحمد الذي من المفروض أنه مُرسل من الله لهدىّ الناس لا يستطيع أن يهدي أحداً، فالله يهدي من يشاء بمزاجه.!

- (ولقد بعثنا في كل أمةٍ رسولا فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضلالة) النحل 36 . يعنى الأمور مُقسمة ومُحددة منذ البدء فمنهم من هدى الله ومنهم من حق عليه الضلال ولا قيمة للرسل .

- ( وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله ) الأعراف 43. فلا إيمان بدون هداية الله .

- يقول يونس (وأُمرت أن أكون من المؤمنين) يونس 104. يعنى الإيمان بأمر إلهى وليس بقناعة ولا إختيار .

- حتى محمد لم يسلم من تلقاء نفسه وإنما أُمر بذلك ( قل إني أُمرتُ أن أكون أول من أسلم ولا تكونن من المشركين ) الأنعام 14 . ويؤكد مرة أخرى ( إنما أُمرتُ أن أعبد رب هذه البلدة الذي حرّمها وله كل شيء وأُمرتُ أن أكون من المسلمين) النمل 91. فمحمد كان من المحتمل أن يكون مسيحياً مثل معلمه ورقة بن نوفل، ولكنه أُمر أن يكون من المسلمين، فلا خيار له.

- وهاهو شعيب يقول لقومه إنه لا يستطيع الرجوع إلى ملتهم إلا إذا شاء الله ذلك (قد افترينا على الله كذباً إن عدنا في ملتكم بعد أن نجانا الله منها وما يكون لنا أن نعود فيها إلا أن يشاء الله) الأعراف89.

- ( أولئك الذين طبع الله على قلوبهم وسمعهم وأبصارهم وأؤلئك هم الغافلون. لا جرم أنهم في الآخرة هم الخاسرون) النحل 108. غافلون ليه ؟ فالأمور ليست بيدهم فقد طبعت على قلوبهم وسمعهم وأبصارهم وجعلتهم يوم القيامة من الخاسرين .

- عينه أخرى من العدل الإلهي.( وجعلنا على قلوبهم أكنّةً أن يفقهوه وفي آذانهم وقراً وإذا ذكرت ربك في القرآن وحده ولوا على أدبارهم نفورا ) الإسراء 46. يعنى وضع على قلوبهم أكنه ألمانى وعلى آذانهم وقراً إنجليزي فلا مكان لنور القرآن العظيم .!

- ( وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا ) الإسراء 45 . فالقرآن ليس كتاب هدى ونور كما فى الأفلام العربى , فالله يتدخل سريعا بإنشاء حجاباً مستوراً مانعاً حتى لا يهتدوا .

- ولزيادة التوكيد يقول لنا ( إنا جعلنا على قلوبهم أكنّة أن يفقهوه وفي آذانهم وقراً وإن تدعوهم إلى الهدى فلن يهتدوا إذاً أبداً ) الكهف 57. فالله قد قرر أنهم لن يهتدوا أبداً مهما حاول رسوله , فلماذاً إذاً بعث برسول ؟

- يخبرنا القرآن أن الله قد خلق بشراً وجناً , لا ليؤمنوا وإنما ليملأ بهم جهنم ( ولقد ذرأنا لجهنم من الجن والإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أؤلئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون ) الأعراف 179. بغض النظر عن الشتيمة بالأنعام فهم خلقته فى النهاية وإذا كان هناك خلل فالعيب في الصنعة التى يريدها الإله أن تظل سيئة فهؤلاء الناس لا يستطيعون أن يفعلوا إي شيء يدخلهم الجنة لأن الله قد خلقهم للنار وجعلهم كالأنعام لا يفقهون شيئاً. يقول القرطبي في تفسيره "خلق الله للنار أهلاً بعدله". ونعم العدل .

- ( فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم والله لا يهدي القوم الفاسقين) الصف 5. شوف الشذوذ والقسوة , فالذين يخطئون مرة واحدة ويتحولون عن الإيمان لا يفتح لهم الله باب التوبة والعدول عن زيغهم بل بعند بدوى أصيل يزيغ الله قلوبهم فلا يهتدوا أبداً .!

- ( ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئاً ) المائدة 41 . فحتى الذين آمنوا قد يفتنهم الله فيرتدوا عن إيمانهم, ولذلك نجد موسى يحتج ( إن هي إلا فتنتك تضل بها من تشاء) الأعراف 155. ففي النهاية نجد الله يضل من يشاء ويهدي من يشاء وليس مهماً أن يكون قد أرسل لهم رسلاً أم لم يرسل .

- ( ما كان الله ليضل قوماً بعد إذ هداهم حتى يبين لهم ما يتقون ) التوبة 115. فالله في حكمته وعدله يهدي بعض الناس ثم يبين لهم ما يتقون، ثم يضلهم بعد أن عرفوا، لأنه عادل ولا يحب أن يضلهم قبل أن يعرفوا. والإنسان في كل ذلك كقطعة الشطرنج لا خيار له.

- في تحدٍ واضح للمنطق، يقول لنا القرآن ( وما أرسلنا من رسولٍ إلا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وهو العزيز الحكيم ) إبراهيم 4. هل هنالك أي منطق في هذه الآية؟ ما الفائدة من إرسال رسول بلسان قومه ليشرح لهم بلغتهم رسالة السماء ليفهموها حق فهمها ثم بعد ذلك يهدي الله من يشاء ويضل من يشاء ؟ أين العقل الذي يحترمه الإسلام ؟.

- عندما تحدث القرآن عن بني إسرائيل وقولهم إنهم كفروا وإن قلوبهم غلف , قال القرآن إن الله هو الذي طبع الكفر في قلوبهم ولذلك لن يؤمنوا إلا قليلا ( فبما نقضهم ميثاقهم وكفرهم بآيات الله وقتلهم الأنبياء بغير حق وقولهم قلوبنا غلف بل طبع الله عليها بكفرهم فلا يؤمنون إلا قليلا ) النساء 155. يعنى أوعى تفتكر أن كفرهم بمزاجهم بل طبع الله عليها بكفرهم فلا يؤمنون إلا قليلا.!

- إذا كانوا يخادعون ويستعبطون فالله مخادع كبير .!
" إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ ” النساء 142. يعنى إذا كانوا فاكرين إنهم شاطرين يخدعون الله ففي الحقيقة الله هو من خدعهم .! إيه ده .!

- الله ماكر وخير الماكرين والأسرع مكراً وكل المكر بتاعه ولتتوقع يا مؤمن مكره حتى لا تكون من الخاسرين .!
"مكروا ومكر الله والله خير الماكرين" .آل عمران3: 54
"ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ". الانفال8: 30
" وقد مكر الذين من قبلهم فلله المكر جميعا" . الرعد13: 42
"وإذا أذقنا الناس رحمة من بعد ضراء مستهم إذا لهم مكر في آياتنا قل الله أسرع مكرا " .يونس10: 21
"أفامنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون ". الاعراف: 99

- يعنى هما ماكرين ولاد الإيه دول ما تتركهم فى حالهم وإبقى أنفخهم عندك بدل ما تزين مكرهم .
( أَفَمَنْ هُوَ قَائِمٌ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ قُلْ سَمُّوهُمْ أَمْ تُنَبِّئُونَهُ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي الأَرْضِ أَمْ بِظَاهِرٍ مِنَ الْقَوْلِ بَلْ زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مَكْرُهُمْ وَصُدُّوا عَنِ السَّبِيلِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ) سورة الرعد 13 : 33. لاحظ : وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ .!

- وحياتك مش هتعدى أنا حطيتك فى دماغى .
( مَنْ يُضْلِلْ اللَّهُ "فَلا هَادِيَ لَهُ" وَيَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ) سورة الأعراف 7 : 186 .
( مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا ) سورة الكهف 18 .

- إعدام .!
( إِنْ تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ يُضِلُّ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ ) سورة النحل 16 : 37 .

- يا عم ده رجز من السما .!
تعريف الرجز : هو الوساوس والهواجس الخبيثة المتتابعة التي تتولد عند الانسان بتاثير النفس أو الشيطان , ولكن الرجز طلع من السما " فأنزلنا على الذين ظلموا رجزا من السماء" البقرة2: 59 . " فأرسلنا عليهم رجزا من السماء بما كانوا يظلمون " الاعراف7: 162. إيه الشر ده .!

- إذا كان ولاد الإيه دول يكيدون أنا أكيد برضه وكيدى متين , وييجى إيه كيد الشيطان جنب كيدي .
"انه لقول فصل وما هو بالهزل إنهم يكيدون كيدا وأكيد كيدا فمهل الكافرين أمهلهم رويدا" الطلاق86: 13.
" أملي لهم أن كيدي متين " القلم68: 45.
" الذين أمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفا "النساء4: 76 ,

-طب يفلفصوا إزاى .!
" الم تر إنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزا فلا تعجل عليهم إنما نعد لهم عدا " مريم19: 83. قال لنبيه : ألم تر يا محمد أنا أرسلنا الشياطين على أهل الكفر بالله تؤزهم يقول : نحركهم بالإغواء والإضلال ، فنزعجهم إلى معاصي الله , ونغريهم بها حتى يواقعوها ( أزا ) إزعاجا وإغواء .

- الكتاب المقدس .
مفيش حد أحسن من حد فكلهم آلهة بدوية مًضلة أصحاب نزعات إنتقامية وغل وشذوذ ولكن يتميز إله كتاب العهد القديم إنه منفض دماغه فالأغراب الخارجين عن نسل إبراهيم ليس لهم إيمان ولا رجاء فهم خارج الحسبه ولكن لن تمنع الأمور بشوية تضليل , ففى إشعياء42 عدد16 ( واسير العمي في طريق لم يعرفوها . في مسالك لم يدروها امشيهم .اجعل الظلمة أمامهم نورا والمعوجات مستقيمة هذه الأمور افعلها ولا اتركهم ) .!

- يا سلام على المكر والتضليل .
" ولأجل هذا سيرسل إليهم الله عمل الضلال حتى يصدقوا الكذب ". الرسالة الثانية إلى تسالونكي2 : 11.

- يا سلام تضللهم علشان يعرفوا إنك الرب
"وأعطيتهم ايضا فرائض غير صالحة وأحكاما لا يحيون بها ونجّستهم بعطاياهم اذ اجازوا في النار كل فاتح رحم لأبيدهم حتى يعلموا اني انا الرب " حزقيال20 عدد25 . شوف الله المضل بتاع الكتاب المقدس فهو يرسل فرائض مضروبة وينجسهم بعطايهم

- مفيش مشكلة هو عاوز يضلل ويعمل المصريين فئران تجارب ليتمجد أمام البدو .
( ثم قال الرب لموسى ادخل إلى فرعون. "فإني أغلظت قلبه وقلوب عبيده" لكي أصنع آياتي هذه بينهم ) خروج 10: 1
(ولكن "شدَّد الرب قلب فرعون" فلم يُطلق بني إسرائيل) خروج 11: 10

- إله سادى ساذج بدوى .
" كلما خبت زدناهم سعيرا " الإسراء 97 .
" إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَاراً كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ " النساء56
شوف سادية وسذاجة النص فكلما خبت النيران نادى على العيال يحضرون له حطب ليؤجج النيران فلم يكتشف كلى القدرة خاصية الإشعال الذاتى ولم يدرك كلى العلم أن الألم نتاج مراكز عصبية فكان يمكنه ان يوفر الحطب والنفط بالتأثير على الأعصاب وكفى ولكن لا يجب ان ننتقد الإله فهذا فكر ورسم وخيال وسادية انسان بدوى قديم .

- إيه الآلهة اللى بتشتم دى , يعنى بعد ان يضلهم يشتمهم .!
مرقص 7: وَ ارْتَمَتْ عَلَى قَدَمَيْهِ، وَلكِنَّهُ قَالَ لَهَا: «دَعِي الْبَنِينَ أَوَّلاً يَشْبَعُونَ! فَلَيْسَ مِنَ الصَّوَابِ أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ"
"وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ” الأعراف 176:7.
” أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلا كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلا ” الفرقان 25: 44.

أتصور ان السلسلة الجديدة " السذاجة والطفولية والشذوذ فى الميثولوجيا الدينية " تحمل المزيد والمزيد ولا أستطيع التنبؤ بعدد أجزاءها فنحن أمام تراث دينى ثرى وبشع وشاذ .

- دمتم بخير وإلى الجزء الثانى من السذاجة والطفولية والشذوذ فى الميثولوجيا الدينية " .
"من كل حسب طاقته لكل حسب حاجته "- أمل الإنسانية القادم فى عالم متحرر من الأنانية والظلم والجشع .