طرد العمال والتضييق على الحريات النقابية (يوس غاز بوادي زم نموذجا) أبرز تجليات الإجهاز المتوحش على حقوق العاملات والعمال والعمل النقابي‎

رحال لحسيني
2018 / 2 / 15

بلاغ: الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد ينخرط في الحملة الوطنية للإتحاد المغربي للشغل ضد طرد العمال والهجوم على الحريات النقابية والقانون التكبيلي للإضراب
ويقرر عقد المجلس النقابي للإتحاد المحلي يوم الأحد 25 فبراير 2018 وخوض برنامج نضالي للتنديد بالاضطهاد الذي يتعرض له عمال يوس غاز


انعقد يوم الثلاثاء 13 فبراير 2018 لقاء تواصلي لمكتب الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد (إ م ش) مع ممثلي بعض القطاعات النقابية المحلية للإتحاد المغربي للشغل.

وبعد البث في ترتيبات الدورة الأولى للمجلس النقابي - بعد المؤتمر المحلي الثالث - المقرر عقدها يوم الأحد 25 فبراير 2018 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، والتداول في عدد من المشاكل التي تعرفها بعض القطاعات على ضوء الحملة الوطنية للإتحاد المغربي للشغل ضد الهجوم على الحريات النقابية، قرر دعوة المكاتب النقابية المحلية والتنظيمات الموازية وأعضاء اللجنة الإدارية للإتحاد المحلي بوادي زم وأبي الجعد.. لحضور اجتماع المجلس النقابي؛

وخلص اللقاء التواصلي إلى:
1- انخراط الإتحاد المحلي في الحملة الوطنية للتصدي للهجوم على الحريات النقابية وطرد الممثلين النقابيين والقانون التنظيمي التكبيلي لحق الإضراب وتعطيل الحوار الاجتماعي.
2- تضامنه المطلق مع نضالات القطاعات والفئات التي تخوض إضرابات وطنية وفي مقدمتها الإضراب الوطني للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية ليوم 28 فبراير، والمسيرة الوطنية لعمال الإنعاش الوطني ليوم 3 مارس بالرباط، وإضرابات اللجنة الوطنية لحذف السلالم الدنيا للجامعة الوطنية للماء الصالح للشرب أيام 27، 28 فبراير و1 مارس مع اعتصام أمام الإدارة العامة للقطاع.
3- تجديد تضامنه مع منسق اللجنة النقابية للإتحاد المحلي بأبي الجعد (م. ع) بخصوص الشكاية الكيدية التي تم رفعها ضده أمام القضاء.
4- تنديده بهضم حقوق عاملات النظافة بالمستشفى المحلي وعدم التصريح بهن بكامل أيام وساعات العمل في الضمان الاجتماعي وتشغيل إحداهن قبل إتمام رخصة الولادة وعدم تعويضها ومباركة المندوبية الإقليمية للصحة بخريبكة للتقليص من عددهن والمناورات التي تحاك ضدهن.
5- استنكاره التعسفات التي تتعرض لها موظفة بمركب الصناعة التقليدية من طرف مدير المؤسسة.
6- دعمه للمكتب النقابي للتجهيز والنقل بوادي زم ومطالبته مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتجهيز والنقل بالرباط بالإفراج عن ملف السكن ومطالبته المدير الجهوي للقطاع ببني ملال بالتراجع عن تقليص تعويضاتهم الخاصة بالقفة، الساعات الإضافية والعطل..
7- مساندته للأساتذة المتعاقدين بقطاع التربية الوطنية ومطالبته بإدماجهم في قانون الوظيفة العمومية.
8- مساندته لعمال "شركة ماريفير" لصيانة المناطق الخضراء ومطالبته بتمتيعهم بالحقوق الأساسية للعمال.
9- مناشدته السلطات ووزارة الصحة ومسؤوليها بالمنطقة والجهة للتدخل بخصوص إحدى الحالات الاجتماعية لفتاة في مقتبل العمر (أ. م) ضحية حادثة سير بدراجة نارية طائشة يقودها قاصر بتمكينها من إجراء عملية جراحية مستعجلة وإنقاذها حتى لا يتم بثر إحدى رجليها.

وفي ختام ذلك، تم تدارس ملف عمال "شركة يوس غاز" المطرودين تعسفا بسبب انتمائهم النقابي المعروض على القضاء، والوقوف على الطرد الجديد الذي تعرض له أحد العمال صباح نفس اليوم (13 فبراير) والاعتداء عليه مباشرة بعد مغادرة مفتشي الضمان الاجتماعي للشركة واستقدام الأمن لاعتقاله بشكل تعسفي قبل إطلاق سراحه، وقرر تبني برنامج احتجاجي للتنديد بالتسلط الذي يطالهم أمام أنظار مختلف الجهات المسؤولة والمعنية بخوض وقفة احتجاجية يوم الأحد 25 فبراير 2018 وأشكال نضالية أخرى (مسيرة محلية...) ودمج ملفهم في حملة التصدي لطرد العمال والتضييق على الحريات النقابية على المستوى المحلي.

عن الإتحاد المحلي