السيد وزير الإعلام الرعوي الدعوي الأموي:

نضال نعيسة
2018 / 2 / 9

السيد وزير الإعلام الرعوي الدعوي الأموي:
(اعذرني عم أكتب لك بالعامية لأن سمعت أنه لغتك الفصحى مو زيادة وعمرك ما كتبت ولا مقال)
يا أخي قلنا لكم مليون مرة المخبر والمخبرة لا ترفعوه لأنه مهما ارتفع بيضل وضيع وشرير وجحش رسمي فلا تسلموه شي وعرفاء الأمن ما بيفهموا الا بالتقرير ليرفعوها لمعلمينهن ورفع الفلقة وفنجان القهوة بالفرع وتنجير الخوازيق للشرفاء والمحترمين وتطفيش الأوادم والمهنيين فخلوهم بشغلهم مو خرج يديروا وزارة إعلام بيفضحوكن...جيبوا ناس مهنيين تاريخ وسمعة ونضافة ومعروفين وشهادات معترف فيها مو اللي بيرشحهم الأمن والمخبرين....

وبالنسبة لفضيحة الدكاترة المزورين والمحللين الاستراطـ...ن اللي بتجيبوهن لاحظت مبارح بإعلام الطبل والزمر واعلام الخانم أم البوصلة تبع نحتاج لنهضة عربية شاملة والطبل والزمر هو كما وصفه أحد أعضاء مجلس الشعب المعـّن تبعكن كانوا جايبين واحد من "القناديل" المرتزقة القومجية تبع لبنان ليقدم لنا تحليلاته الخرندعية والصميدعية عن الأحداث ويأتي هذا التطور بعد انهيار سمعتكن السيئة أصلا بإعلام التضليل والكذب عقب فضيحة الدكاترة والمحللين الخلبيين الهردبشت المزيفين والمزورين اللي كنتوا تقدموهم للشعب المسكين المنكوب كاستراط....ن ومابعرف شو لعل ذلك يعيد الثقة بالإعلام الرعوي الأموي البائس المفلس هو ومن يديره من عرفاء أمنيين جهلة معروفين للجميع هم من يقررون كل شيء فيه رغم أنهم لا يفقهون شيئا لا بالإعلام ولا بالحياة ولا بأبسط مقتضيات الكياسة واللباقة والتعامل بين البشر.....المهم من اليوم ورايح احترموا حالكن وهالشعب المتكوب وجيبوا هيك سوريين وطنيين سمعتهم مسك وعنبر وبيفهموا ويجب أن تقدم القنوات التلفزيونية تبع الاعلام الرعوي C/V من اليوم وطالع لكل محلل استراتيجي بيطلع ويجيب معه شهادة لا حكم عليه من الجنائية ع دوار الجمارك وورقة حسن سلوك من مختار الحي والضيعة تبعهم و٢ شهود أنه مانه نصاب وليس من أصحاب السوابق بالتزوير والتعفيش والنصب والاحتيال وبعدين يطلعوه ع الإعلام الرعوي المقاوم وبالنسبة للمرتزقة اللبنانيين القومجية والمقاومين صدقني ما حدا قابضهم ولا قابضكن بعد هالسمعة النشح عن إعلام الزمر والطبل والتضليل والواسطات والمخبرين وعملاء الأمن الجهلة
لك حرااااااام تنصبوا وتكذبوا وتخدعوا البشر وتجيبوا مرتزقة ومزورين ومحتالين ومافيات وفلول عصابات بالمحسوبية والواسطة وما حدا بيعرف قرعة الواحد منهم من وين...يعني بيكفي طبل وزمر وصرمعة وشرشحة وبهدلة قدام الناس وقنوات التلفزيون المهنية والمحترمة....
بتعرف يعني بعد فضايحكم وسوء أفعالكن صار الواحد يخجل يقول أنه سوري بسببكم....
هل تعلم أنا صار لي ٤٠ سنة بشتغل بالإعلام واول مقال كان بجريدة الثورة عام ١٩٧٩ عن الثورة الخمينية ما بعرف وقتها أنت شو كنت وهديك الخانم التانية اللي عم تتحكم بالاعلاميين والكتاب والصحفيين وتبسط الرزق والوجاهة والمقامات للي بدها ياهم وين كنتو وشو كنت وقتها عم تشتغل ...واشتغلت كمان بألف وسيلة إعلامية برا سوريا بالعربي والانكليزي وقدمت برامج وعندي ٥٠٠ ساعة ع الهوا ...بس الشباب اللي بالك منهن منعونا من العمل بسوريا وحطونا ٧ سنين إقامة جبرية ظلما وعدوانا وانتهاكا للميثاق العالمي لحقوق الإنسان ما بعرف إذا بزمانك سمعت فيه وقطعوا رزقنا وحاربونا بلقمة العيش لصرت ع الحديدة بعد ما كان دخلي برا سوريا عشرة الاف دولار شهريا...الله وكيلك ما بذل عليك بحرف...(كان في ناس عم تضغط علينا كتير من خلال هالحركات والتضييق وتنجير الخوازيق والقفشات المعروفة والقصص المعتة تبعكن لننقلب ع الوطن وننشق وووو ونطلع برا البلد نسب ووو...وبتعرف بقية هالقصص متل ما سووا بكتار من الإعلاميين)
عجبتكن هالفضايح والبلاوي قدام أمم عشتار؟
والله صرت أخجل قول أنا سوري وإعلامي وكاتب بيفكروني العالم متلك ومتل جماعتك.....