هذا المربد ياوزارة الثقافة

عبدالامير العبادي
2018 / 2 / 6

هذا المربد ياوزارة الثقافة
عبدالامير العبادي
منذ اشهر اقول اتحاد ادباء البصرة يرسم ويخطط لاقامة المربد 32 ويعول الكثير على وزارة الثقافة لدعم المهرجان وعلى ضوء ذلك وضعت خطة للدعوة حوالي 90شاعر واديب من مختلف الدول العربية والاجنبية واكثر من 200شاعر واديب عراقي
لكي نثبت للعالم اننا نحب الحياة واهل ادب وشعر ونحن امتداد تأريخي لحضارة وثقافة
اردنا ان نحتفي بانتصارات شعبنا على الارهاب وكنا نمني النفس بان وزارة الثقافة قادرة على تحمل هذه المسولية
وبعد لقاء د سلمان رئيس اتحاد البصرة اتضح ان الوزارة في وادي والمربد يراد له ان يكون في وادي
هل نتفرج نحن ادباء البصرة وقد قطعنا شوطا في الاعداد وحاولنا ان نمد يد نا لاخوتنا في الاتحاد المركزي مرة للتدخل لدى الوزارة او يجدون لنا الحل
لقد احبطنا حقا ،اذن مالعمل
لقد استثمرنا علاقتنا الطيبة مع الحكومة المحلية من خلال السيد المحافظ والاخوة في مجلس المحافظة واخص الاستاذ علي شداد وشركة نفط البصرة
لقد تنادى السيد المحافظ لنداءنا واخبرنا بالحرف الواحد يجب اقامة المربد وتحت اي ظرف وقال انا الداعم بكل ما املك وحتى لو لم اجد ابواب للصرف او عون الدوائر البصرية وحثنا على المضي قدما باعداد البرنامج سيما ونحن نحتفي بقامة بصرية حية بيننا الا وهو الشاعر كاظم الحجاج
وهكذااستشعرنا بالامان بان هناك رجال بصريون تأخذهم الغيرة على بصرتهم وحاضرها
نعم نجح اتحاد ادباء البصرة وتم حسم كافة الاحتياجات بدعم يشكل سبعون بالمئة من البصريون وعلى رأسهم الاستاذ اسعد العيداني والاخوة في مجلس المحافظة ونفط البصرة
كلمة اخيرة اقولها للحكومة البصرية النييلة
المربد مربدكم وهو تأريخ وحضارة اقول نحن مدينة النفط والنخيل سلة العراق كما تسمى لنأخذ من هذه السلة ونطعم به بصرتنا ولا تجعلونا نطرق ابواب وزارة كادت ان تغلق الابواب بوجه المربد لولا رجال البصرة الكرماء
شكرا لكل الجهود الخيرة التي اشعلت وهجا يخلده التأريخ ليضيئ درب الاجيال