أجمل ما قيل عن الأمهات

جهاد علاونه
2018 / 2 / 6

حديث ضعيف ضعفه الألباني , ولكن آهٍ لو كان صحيحا, الحديث الوحيد عن محمد صلى الله عليه وسلم الذي ضعفه علماء الحديث وددتُ لو كان صحيحا بل تمنيت لو كان صحيحا!!!! وما المانع في أن يكون صحيحا؟اليوم تذكرتُ أمي رحمها الله, فكتبت على محرك البحث غوغل هذه العبارة: أجمل ما قيل عن الأم, فتصفحته جميعا من الألف إلى الياء .

ولكني لم أجد أجمل من قول محمد صلى الله عليه وسلم وهو:(الجنة تحت أقدام الأمهات) علما أنه ليس من الضروري أن كل الأمهات في الجنة, ولكن بر الوالدين واجب أخلاقي رفيع المستوى ومهما فعلنا لهما جزاء على تعبهما من أجل تربيتنا إلا أننا لا نوفيهم هذا الدين الذي في أعناقنا, مع علمي أن هذا الحديث ضعيف بالإختبارات التي أجراها الألباني عليه: وتتمّته: من شِئن أدخلن ومن شئن أخرجن، وقال الألباني في تضعيفه أنّه حديثٌ موضوعٌ، ويغني عنه حديث معاوية بن جماعة أنّه جاء النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- فقال:" يا رسول الله، أردت أن أغزو، وقد جئت أستشيرك. فقال: هل لك أم؟ قال: نعم. قال: فلازمها فإنّ الجنّة تحت رجليها "، رواه النّسائي وغيره، كالطّبراني، وصحّحه الحاكم، ووافقه الذّهبي، وأقرّه المنذري. وعلى هذا فإنّ نسبة الحديث المذكور إلى النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- لا تصحّ، وهناك من النّصوص الشّرعية من الكتاب والسّنة ما يغني عنه في موضوعه، ويحمل أكثر من معناه.

, وبغض النظر عن اتجاهاتنا الفكرية وبعدنا أو قربنا من الإسلام لا يستطيع أي باحث أن يأتي بجملة أعظم من هذا الحديث, هذا الحديث حتى اليوم لم يستطع أن يقلده أكبر فيلسوف أو أكبر عاشق لأمه, تخيلوا العبارة معي: الجنة تحت أقدام الأمهات.
كانت حياتي وأنا مع أمي أفضل منها الآن ولا أنكر أنها تركت برحيلها فراغا كبيرا, وكتبت عنها الكثير ولكن حين أردت أن أبحث في عبارات فلسفية أو أدبية تثلج الصدر عن أمي أو عن الأم بشكل عام لم أجد أجمل من قوله صلى الله عليه وسلم( الجنة تحت أقدام الأمهات).
هذا القول لم يقل مثله لا بابلي من أيام بابل ولا سومري ولا زنجي ولا نازي ولا حتى أي مسلم بخلاف محمد (ص), هاتوا لي قولا يبتز هذا القول, أو كلاما يكون بمثل هذا المستوى من الكلام, كلام نبي سبا السبايا وتزوج الحرائر من النساء واحتل مكانة دينية في التاريخ قلما نجد لها مثيلا, ولكن في الحقيقة والواقع ومع كل شيء وبرغم كل شيء قال قولا لا يستطيع أحد نكران جماله وصدقه وهو يطير بنا بعيدا في الآفاق, ويجعلنا نتخيل أن الجنة...أو إذا كانت الجنة تحت أقدام الأمهات فماذا يوجد تحت قلبها أو صدرها أو رأسها!! إذا كانت الجنة تحت قدمها فماذا يوجد تحت يدها المخملية؟.
طبعا هنالك أحاديث كثيرة وآيات قرآنية كثيرة عن بر الوالدين وطاعتهما ومصاحبتهما في الدنيا معروفا ولكنني لم أجد أجمل من قول: الجنة تحت أقدام الأمهات.