الكلمات والمعاني

عبد الملك بن طاهر بن محمد ضيفي
2018 / 2 / 5

الكلمات صنع اللسان وللعقل إبداع المعاني لذا كلما رُددت الكلمات تجددت المعاني
لا جمود ولا تحجر ما دامت الألسنة تصنع الكلمات والعقول تبدع المعاني
فالكلمات والمعاني نعمتان تجمعان بين رجاحة العقل وفصاحة اللسان
مفهومان لغويان معبران
شكلان من أشكال البيان
مترجمان يظهران ما يدور في الأذهان
داعيان يبلغان نداء الإيمان
حاديان يتقدمان ركب الفنون والأديان
وجهان حقيقيان للوجود الإنساني
إذ لا وجود لهذا الكيان إلا من خلال الكلمات والمعاني
نعم الكلمات والمعاني دليلان لغويان على وجود الإنسان
لولا الكلمات والمعاني لما دون تاريخ الإنسان فمن خلالهما وبهما حفظ ماضي وحاضر الإنسان فالكلمات والمعاني كائنان وكيانان منفتحان على المحتجب كاشفان لما حجب في الزمان والمكان يتتبعان ما خفي ويقتفيان آثار النسيان فلا نص ولا خطاب بدون الكلمات والمعاني لأنهما سلوكان لغويان يشكلان أس العلاقات في التواصل الإنساني يصفان بدقة كل خبرات واختيارات هذا الكائن اللغوي والكيان العقلاني يهبان آلة الجمال للفنان ويخبران عن آية الكمال في الأديان فيجتمع فيهما وبهما شمل الفنون والأديان
هذا ما استقر عليه فهم ابن الداهية للكلمات والمعاني
وما انتهى إليه علمه بمكانتهما في حياة الإنسان وعلاقتهما بالفنون والأديان