حكايتي مع الصراصير

فاروق عطية
2018 / 2 / 3

عند استلامي الشقة السكنية التي أقيم بها كان إعجابي بها شديدا لاتساعها وكبر تراسها (بلكونتها) وإطلالها علي شارع الكونفيدراشن. في الثانية بعد منتصف الليل استيقظت من نومي عطشا، توجهت إلي المطبخ لأشرب وحين ضغطت علي زرار الإنارة فوجئت بعدد وفير من الصراصير صغيرة الحجم تمرح في الحوض، حاولت قتل ما استطيع وهرب الباقون. في الصباح كتبت أمر شغل طلبا لمكافحة هذه الصراصير العابثة ووضعته في صندوق السوبر انتندنت. بعد عدة أيام حضر متخصص من شركة مكافحة الحشرات المتعاقدة مع العمارة ومعه مسدس به معجون حقن به عدة أماكن في كبائن المطبخ وقال لي ستختفي الصراصير من الشقة خلال أيام. ولكني لاحظت أنها تزداد عددا يوما بعد يوم وكأن المعجون ليس ساما لها بل منشطا ومحفزا لازدهارها. وعلمت من بعض السكان الذين أعرفهم أن لديهم نفس المشكلة، فطلبت منهم أن يبلغوا الشركة صاحبة العمارة حتي يعلموا أن العمارة جميعها موبوءة بالصراصير وتحتاج لمكافحة جماعية وفي زمن واحد للقضاء النهائي علي هذه الحشرة. وقبل الحديث عن سبل المقاومة لابد من إلقاء بصيص من الضوء علي تلك الحشرة وأنواعها ودورة حياتها.
الصرصور حشرة من رتبة الحشرات مستقيمة الأجنحة له ست أرجل، وهو منتشر في شتى بلاد العالم، ويكثر في الأماكن الحارة والرطبة، جسمه مفلطح بيضي يضرب لونه للسمرة، و له قرنا استشعار طويلان وعينان كبيرتان ولكنهما ضعيفتا الرؤيا ولكن لهما القدرة علي التمييز بين الضوء والظلمة. وللصرصور رائحة كريهة تنتج من إفراز غدي، تعتمد في معيشتها علي الاماكن التي تنتشر فيها القمامة و تعيش فى البالوعات والاماكن الغير نظيفة، و تتغذى علي الكثير من انواع الطعام دون استثناء سواء كان طازجا ام فاسدا، يمكن لحشرات الصراصير ان تتغذي علي كل شئ تقريبا، وبخاصة النشويات و منتجات اللحوم وتتغذى ايضا على الحبوب والحلويات والشكولاتة ومنتجات الالبان والمشروبات واورق الحائط والمنتجات الجلدية وغيرها.
وتتمثل خطورة الصراصير فى انها تتقيأ جزء من الطعام اثناء التغذية وهذا يتسبب في انتشار العديد من الامراض والميكروبات كما ان الصراصير تسبب امراض الحساسية لبعض الافراد وايضا تسبب امراض الدوسنتاريا. ومعظم الصراصير حشرات ليلية وتختفي فى الشقوق وخلف المطابخ وصناديق المشروبات والمواد الغذائية واكياس البقالة وطعام الحيوانات. ويتكاثر عن طريق البيض الذي تبيضه أنثاه، تفرز الأنثى مادة عطرة تعلن فيها استعدادها للجماع يلتقطها الذكر بقرونه الاستشعارية فينجذب إليها، ويمكن أن تبيض الأنثى لمدى حياتها بمجرد التقائها بالذكر لمرة واحدة. يوجد في العالم 3500 نوع من الصراصير. أثبتت الأبحاث العلمية إن الصراصير قد تواجدت على سطح الأرض منذ خمسين مليون سنة أي سابقة وجود الإنسان على الأرض بست وأربعين مليون سنة، وهذا يعني أنها من أوائل المخلوقات التي وجدت على سطح الأرض. ويصنف الصرصور ضمن الحشرات القارضة حيث يستعمل فكيه الأماميين الذين يسميان بالفكوك الطاحنه لتمزيق و لقطع ومضغ الطعام كما يوجد زوج من الفكوك أقلّ قوّة من الفكوك الأمامية هي الفكوك الخلفيّة تُستعمل في التعامل مع الطعام ودفعه إلى أسفل الحنجرة. وله شفتان، الشفة العليا وهي غطاء يتدلى إلى أسفل فوق أجزاء الفم مغطيًا الفم من الناحية الأمامية، أمّا الشفة السفلى فهي تغطي الفم من الخلف. وأهم أنواع الصراصير:

German cockroachـ الصرصور الألماني
صغير الحجم حيث يتراوح طوله بين 1.3- 1.6 سم، لونه بني باهت ويوجد على جسمه خطان داكنان، له جناحان كاملان، يفضل الأماكن الدافئة الرطبة كالمطبخ ودورات المياه، تنمو الحورية لحشرة كاملة من 54 -215 يوما، وإسمه العلمي Blattella germanica

Oriental cockroachـ الصرصور الشرقي
أكبر حجما إذ يبلغ طوله 1.8- 2.9 سم ولونه بني داكن ذو لمعة. الجناحان مكتملان في الذكور وبدائيان في الأنثى، يمكن أن يطير لمسافات قصيرة، ويوجد عادة بالمستوى الأرضي من المباني، تنمو الحورية لحشرة كاملة من 164-542 يوما Blatta orientalisوإسمه العلمي

American cockroachـ الصرصور الأمريكي
يبلغ طوله 2.9- 5.3 سم ولونه بني محمر، له جناحان مكتملان، يعيش في الأماكن الدافئة، ويوجد بالمناطق المكشوفة المبتلة مثل المطابخ ودورات المياه ومناطق الصرف والمجاري، تنمو الحورية لحشرة كاملة من 164-542 يوما Periplaneta americanaواسمه العلمي

تشمل دورة حياة حشرة الصرصار ثلاثة مراحل واضحة هي البيضة والحورية والحشرة الناضجة. تبدأ مرحلة البيوض حين توضع البيوض في حافظات تتسع كل منها لحوالي من 30-40 بيضة. هذه الحافظات إما أن تخبأ في أماكن آمنة أو تحمل على ظهور الصراصير حتى يحين فقسها، "يتم فقس البيض بين 4 - 7 أسابيع (حسب النوع) علي شكل حوريات. بعد ذلك تبدأ مرحلة الحوريات حين تخرج الصراصير من البيوض بأجسامها الغضة. خلال هذا الطور تحديداً تمر الصراصير في مراحل متتابعة من طرح جلدها مما يؤدي لتقسي أجسامها وتغير ألوانها "تمر الحوريات بثمان انسلاخات حتي تتحول لحشرة كاملة". تستمر هذه الحوريات في التطور وتبدأ بعدها عمليات طرح الجلد الناجحة بالظهور كحشرات ناضجة أكثر وذلك حتى تمام نضجها ووصولها إلى شكلها النهائي "تستغرق عملية التحول 9-13 شهرا". قد تبدو الحشرات الناضجة حديثاً أشبه بالحوريات فيما عدا شيء واحد يميزها عن الحوريات وهو وجود الأجنحة.
الصراصير رغم صغر حجمها بين الكائنات، إلا أنها الكائنات الوحيدة التى ستنجو إذا حدث انفجار نووى في أى مكان، وذلك على خلاف باقى الكائنات سواء إنسان أو حيوان أو نبات، مما يقع في نطاق 10 ميل من الانفجار الذى سيخلف غبارًا نوويًا ضارًا، وقد يكون قاتلا. تستطيع أن تعيش دون طعام لمدة شهر كامل ولكنها لا تستطيع العيش دون ماء لأكثر من ثلاث أيام. يمكن أن يتوقف قلبها لمدة ساعة كاملة دون أن يؤثر على نشاطها. يمكن أن تعيش بدون رأس لمدة أسبوع. لديها جهاز استشعار حساس جدا في قرونها تستطيع من خلاله التحسس بكل ما حولها، مع العلم أن عيونها لا ترى.
ورغم أن مصر من الدول الشرقية، إلا أن الصراصير المتواجدة بها من النوع الأمريكي الكبيرة الحجم ولا يوجد بها صراصير شرقية، وقيل أن الصراصير الأمريكية أتت إلي مصر عن طريق السفن مع البضايع المستوردة. والملاحط أيضا أن كندا لا يوجد بها صراصير أمريكية وينتشر بها الصراصير الألمانية الصغيرة الحجم والصعبة المقاومة.
مقاومة الصراصير في مصر سهلة وميسورة ذلك لكبر حجم الحشرة وإمكانية تتبع حركتها معرفة مخابئها، بتفقُّد زوايا وأركان المنزل جيداً؛ وذلك بهدف التأكد من عدم وجود منفذٍ أساسيٍّ تدخل منه هذه الحشرات إلى المنزل، وإغلاق وإقفال أي زوايا يتمُّ إيجادها قدر الإمكان، وأبسط مواد مكافحتها هو الكيروسين الذي يصب في البالوعات حيث تتواجد وتختبئ فيقضي عليها. أما هنا في كندا تكمن صعوبة مقاومتها في صغر حجمها وتمكانها من الاختباء في أصغر الشقوق أو الخُفر، ولدورة حياتها السريعة ووصولها للحشرة الكاملة خلال بضعة أسابيع، ولسرعة تأقلمها ومقاومتها للكيماويات القاتلة للحشرات. تقوم الشركات المتخصصة باستخدام المعجون يعقبه الرش بالمبيدات الذي يميت الحشرات ولا يؤتر في البيض الذي يفقس ويبدأ في الانتشار، ويبدو أن الشركات المقاومة ليست راغبة حقا في الخلاص من الحشرات حتي لا تفلس وتغلق مكاتبها، فهي لا تتبع المقاومة حسب دورة حياة الحشرة للقضاء النهائي عليها.
ومن تجربتي الخاصة أنصح بعدم الاعتماد الكلي علي شركات المقاومة والاعتمتد علي النفس بأبسط وأنجع الطرق وأهمها: ملاحظة أن الصراصير تنتقل من خلال فتحات تمرير مواسير المباه وأسلاك الكهرباء بين الشقق المتجاورة في المباني السكنية، لذا فإن إحكام سد تلك تلك الفتحات وزوايا ما بين الحوائط ولوحات مفاتيح الكهرباء تمنع انتقال الصراصير ما بين الشقق المتجاورة. عند السفر بالأجازات تكون الفرصة مواتية للتخلص من الحشرات الكاملة تماما بغلق صنابير المياه تماما ولا يسمح بالتنقيط، وتغطية المرحاض والسيفون تماما ووضع بعض من الكيروسين بهما اعتمادا علي أن الحشرة لا يمكنها العيش دون المياه لأكثر من ثلاثة أيام. استخدام مبيد فعال وغير سام للبشر مثل (حامض البوريك) الرخيص الثمن ويمكن شراؤه من الصيدليات من علي الرف، ونشره حول أحواض المياه بالمطبخ ودورات المياه حول البانيو والمرحاض. حين تحاول الحشرة الوصول للمياه فتعلق هذه البودرة بأرجله ومن ثم تصل إلي فمه عند الأكل وتتحجر داخله مما يتسبب في موتها فورا. وحيث أن البيض يفقس خلال شهر وتظهر اليرقات، يحب إعادة الرش بحامض البوريك مرة كل شهر لقتل هذه اليرقات المنتجة قبيل وصولها للحشرة الكاملة، ويتكرر هذا الأمر علي الأقل لثلاث مرات. كما يمكن عمل مصايد لجذب الحشرات وذلك بوضغ برطمانات زجاجية في أماكن التواجد وبها بعض الماء وقليل من السكر وخميرى البيرة الذي يجذب الحشرات برائحته فتدجل الحشرات إليه، مع دهان فوهة البرطمان من الداخل بالفازلين الذي يمنع الحشرة من الخروج، ويلف البرطمان من الخارج بمناديل ورقية ( تواليت أو كلينكس) حتى نوفر للصراصير سطح لتسلق جوانب البرطمان من الخارج لتدخل إلية. وتقتل الصراصير المصادة بصب سائل منظف أو إضافة ماء ساخن عليه، ثم التخلص من الصراصير الميتة بالقاءها في صندوق القمامة. اغسل المرطمان وأعد العملية كل 2-3 أيام.