ثوروا وكونوا أسياداً - الى عفرين

شيرزاد همزاني
2018 / 1 / 26

هل نلعنُ تركيا وإيران
أم نحتقر خامنئي وأردوغان
هل نتهم حافظ ,صدام والمالكي
أم نستهجنُ العربَ والعربان
هل كلنا متساوون
فلماذا يعتدون علينا
هذا العدوان
طريق الحرية
يسلكه ألأحرار
درب تحرير ألأوطان
لماذا العبودية علينا
لماذا علينا تقديس ألأوثان
دولٌ خطها ألأستعمار وفرضها
علينا وعليكم
كلانا سيّان
سلوك قادتكم مشينٌ
لمذا يصمتُ منكم اللسان
ثوروا وكونوا أسياداً
لا تعيشوا كالغلمان
هذا مسلكنا سلكناه
قبلتم
أبيتم
نحن سنصل لبر ألأمان