العبادي في قائمة النصر والإصلاح ؟

صادق محمد عبد الكريم الدبش
2018 / 1 / 11

العبادي في قائمة النصر والإصلاح ؟

ولكن .. لن نرى لا نصر .. ولا إصلاح
إذا أعيد إنتخابه وبطانته في دولة القانون !

إنه لن ينسحب لا من حزب الدعوة ولا من دولة القانون أبدا !..

سينسحب شكلا ، ولكن بالحقيقة هو باق ضمن الصف الأول من نظام الإسلام السياسي الحاكم ( التحالف الوطني الشيعي ، وحزبه حزب الدعوة ) فلا تخدعكم هذه الفبركة المكشوفة والمفضوحة والخائبة !...

وعلى الاخرين بأن لا يتوهموا.. أبدا !.. فهي محاولة لتظليل المشهد السياسي والجماهير والساسة معا ، بأنه قد خرج من حزبه ( حزب الدعوة ) ودخل في قائمة مستقلة ؟.. والغاية واضحة واللعبة مكشوفة ، وذلك لتعزيز مواقعه ومحاولات حصاده لأكبر عدد من المصوتين لقائمته كونه صانع النصر والتحرير !!.. وليس قوات جيشنا الباسل ومن قاتل وضحى بالغالي والنفيس .
فركب قارب التحرير!!.. ووعوده بعصر مختلف جديد !!.. ، ونواياه في الرخاء والبناء والمساوات ؟.. ولا أدري أين كان لم يقم بإعادة بناء الدولة كل هذه السنوات !؟.. اليوم تذكر كل هذه الوعود ؟.. عندما قربت الانتخابات وحان موعدها ؟؟

وبعد ما تنتهي الانتخابات ، سيعود الفرع الى الأصل ، ويعاد ائتلافهم الطائفي وبنفس الوجوه الكالحة والمسودة !..

حينها سيدفع شعبنا ثمن عدم إختياره للنزيه والمخلص والوطني الغيور ن ومن يقوم على خدمته ويرعى مصالحه ويؤمن مستقبله !..
وعلى هذا الشعب أن يقوم بخدمة الحاكمين ويرضى بالعبودية والجوع والمهانة !!.. لا سامح الله .

صادق محمد عبد الكريم الدبش .
11/1/2017 م