المؤتمر الجهوي للجامعة الوطنية للصحة -إ م ش- لمراكش آسفي يثير الإنتباه لإصابة قطاع الصحة بالمغرب بالسكتة الدماغية

رحال لحسيني
2018 / 1 / 9

الـبيان الختامي للمؤتمر الجهوي الأول للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بجهة مراكش ـ آسفي

إن المؤتمر الجهوي الأول للجامعة الوطنية للصحة بجهة مراكش ـ آسفي المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل (UMT) المنعقد يومه السبت 06 يناير2018 بقاعة الاجتماعات بالمجلس الجماعي لمراكش تحت شعار: "تنظيم جهوي ديمقراطي فعال سبيلنا للدفاع عن العاملات والعاملين بقطاع الصحة"،

وبعد تسجيله للأجواء الحماسية والإيجابية التي انعقد فيها المؤتمر ولمستوى النقاش المتقدم الذي مس الجوانب التنظيمية والعرض الصحي والملف المطلبي في ارتباط مع تطلعات العاملين في قطاع الصحة بالجهة؛
واعتزازا منه بالحضور الوازن لأعضاء المكتب الجامعي والتنظيمات الموازية وأعضاء المكتب الجهوي والمحلي للإتحاد المغربي للشغل بمراكش لإنجاح المؤتمر الأول للجامعة الوطنية للصحة بجهة مراكش-آسفي وجعله محطة نضالية تاريخية لبناء تنظيم جهوي قوي وديمقراطي وفيٍ للإرث التاريخي للجامعة والإتحاد وعلى استعداد تام للاضطلاع بفعالية ومسؤولية بمهام الدفاع عن حقوق العاملات والعاملين في قطاع الصحة في ظل تنصل الحكومات المتعاقبة من مسؤولياتها اتجاه هذا القطاع الحيوي والسياسات الكارثية التي أصابت القطاع بالسكتة الدماغية.

وبعد مناقشة جادة ومسؤولة للتقرير العام للمؤتمر ولأوراقه التي تهم العرض الصحي والملف المطلبي، القانون الداخلي..؛ وانطلاقا من مخرجات وتوصيات المؤتمر الوطني الثامن للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش)، يعلن للرأي العام ما يلي:
1ـ اعتزازه بالنجاح الباهر الذي ميز أشغال المؤتمر الجهوي الأول للجامعة الوطنية للصحة بجهة مراكش-آسفي على مستوى النقاشات والتنظيم وعمل اللجان، مع شكره لكل من ساهم في إنجاح هذا العرس النضالي خصوصا أعضاء اللجنة التحضيرية.
2ـ تأكيده على الموقف التابث للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) والإتحاد بخصوص القضية الفلسطينية وإدانته للقرار الأمريكي اللامسؤول بالاعتراف بالقدس كعاصمة للكيان الصهيوني العنصري الغاصب.
3ـ التزامه التام بمبادئ الإتحاد المغربي للشغل التأسيسية ونضالات الجامعة وتوصيات المؤتمر الوطني الثامن وعلى رأسها إقرار خصوصية القطاع، وتشبته بالملف المطلبي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش).
4ـ وفائه لشهداء الواجب المهني وتأكيده على أن أرواحهم ودمائهم ستبقى خالدة في ذاكرتنا النضالية ومنصهرة في بياناتنا وخطاباتنا وحاضرة في تجمعاتنا ومحطاتنا النضالية وملفنا المطلبي.
5ـ إدانته للحصار الذي تفرضه الإدارة على العمل النقابي، مع دعوته لإطلاق سراح جميع المعتقلين النقابين.
6ـ مطالبته بضرورة تلبية جميع الملفات المطلبية للعاملات والعاملين في قطاع الصحة بمختلف فئاتهم ومواقع عملهم وطنيا وجهويا.
7- التضامن المطلق مع الممرضة التي صدر في حقها حكم قضائي نافذ بالرشيدية وتنديده بتحميلها مسؤولية ثغرات المنظومة الصحية، ومطالبته بإنصافها فورا.
8ـ استنكاره للوضعية المزرية لأسطول النقل الصحي وما يترتب عنها من تهديد وإزهاق لأرواح العاملين والعاملات في القطاع آخرهم شهيدة الواجب المهني بالجهة السعدية جيدور.
9ـ التضامن المطلق مع العاملات والعاملين بالقطاع الفندقي وحقهم المشروع في العمل والانتماء النقابي.

وفي الختام ندعو مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بالجهة إلى ضرورة رص الصفوف وتوحيد الجهود والتعبئة لإنجاح كل المحطات النضالية التي يستعد تنظيمنا لخوضها مستقبلا لصون كرامة العاملات والعاملين بالقطاع والدفاع عن الحق في الصحة لكل الطبقات الشعبية.

"من لا تنظيم له لاقوة له ومن لا قوة له لا حقوق له"

الإتحاد المغربي للشغل
الجامعة الوطنية للصحة
جهة مراكش- آسفي

عن المؤتمر الجهوي الأول،
مراكش 6 يناير 2018

------------------------------------------------------------------------------------------------------------

بلاغ إخباري: نجاح باهر للمؤتمر الجهوي الأول للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بجهة مراكش آسفي

في إطار البرنامج التنظيمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل انعقد يوم السبت 6 يناير 2018 المؤتمر الجهوي الأول للجامعة بجهة مراكش- آسفي تحت شعار: "تنظيم جهوي ديمقراطي فعال سبيلنا للدفاع عن العاملات والعاملين بقطاع الصحة".

وقد انطلقت أشغال المؤتمر الذي احتضنته قاعة الاجتماعات الكبرى بالمجلس الجماعي لمراكش وسط أجواء حماسية بمساهمة الحضور المكثف لمناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل والجامعة الوطنية للصحة جهويا ومركزيا الذين فاق عددهم 150 مناضل (ة) غصت بهم جنبات قاعة المؤتمر، إلى جانب ممثلين عن الطلبة الأطباء والطلبة الممرضين والضيوف من مسؤولي القطاع وممثلي وسائل الإعلام...
تحت إشراف وفد من المكتب الجامعي يتقدمه نائب الكاتب العام رحال لحسيني الذي قدم الكلمة الافتتاحية للمؤتمر والسياق الذي ينعقد فيه، وكدا تحيات الكاتب العام الوطني للجامعة محمد وردي الذي تواجد في مهمة نقابية حالت دون مشاركته في هذا المؤتمر.

وتميزت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بكلمة عضو الأمانة الوطنية للإتحاد نور الدين سليك الذي تطرق لعدد من انشغالات الطبقة العاملة المغربية ومواقف الإتحاد المغربي للشغل منها، بالإضافة إلى كلمات رئاسة المؤتمر التي قدمها منسقها وعضو المكتب الجامعي د. أحمد فخر الدين وكلمات اللجنة التحضيرية والمرأة العاملة والشبيبة العاملة والطلبة...؛

كما شهدت حضور الكاتب العام للإتحاد الجهوي والمحلي لنقابات مراكش للإتحاد المغربي للشغل فيصل أيت علي ومنصور ونائبه زكريا ايت علي اومنصور والكاتب العام للإتحاد المحلي لنقابات الصويرة المصطفى الخرموعي، وعدد من مسؤولي ومناضلي الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) من جهات الدار البيضاء- سطات، الرباط- سلا- القنيطرة، الداخلة وادي الذهب، وبني ملال- خنيفرة... كما عرفت تكريم عدد من رواد العمل النقابي متقاعدي الجامعة الوطنية للصحة وعلى رأسهم الحاج حسن أيت شالا، وعائلة فقيد الجامعة بالجهة المناضل والمسؤول النقابي الراحل عادل نايت مبارك، وعائلة شهيدة الواجب المهني السعدية جيدور.

وبعد حفل الشاي، الذي تم تنظيمه على شرف المؤتمرات والمؤتمرين والضيوف، تم عقد جلسة عامة جديدة ترأسها عضو اللجنة المنظمة والمكتب الجامعي عبد الإله المير، تم خلالها تحديد لجن الإشتغال على مقررات المؤتمر والتي التأمت لتقدم نتائج عملها التي تم عرضها للتصويت وإقرارها بالأغلبية الساحقة، حيث خلصت في مجملها إلى مجموعة من التوصيات الهامة المنسجمة مع مقررات وتوصيات المؤتمر الوطني الثامن للجامعة، عبر فيها مؤتمرات ومؤتمري الجامعة بالجهة العاملين بمندوبات وزارة الصحة بأقاليم الحوز، شيشاوة، قلعة السراغنة، آسفي، الرحامنة، الصويرة ومراكش، عن تشبثهم بالمواقف النضالية الثابتة والمشرفة للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) من مختلف قضايا ومطالب وانتظارات نساء ورجال الصحة بمختلف فئاتهم ومواقع عملهم وطنيا وجهويا مع التأكيد على موقفها من القضية الفلسطينية الصادر عن لجنتها الإدارية الوطنية الأخيرة.

واختتمت أشغال المؤتمر بتشكيل اللجنة الإدارية الجهوية من 45 عضوا من مختلف المكاتب النقابية والفئات مع ضمان تمثيلية مهمة للنساء (بنسبة فاقت الثلث) بالإضافة إلى تمثيلة ملائمة للشباب والمتقاعدين، على أن يتم انتخاب المكتب الجهوي لاحقا.. واختتمت أشغال هذا العرس النضالي الكبير بإصدار البيان الختامي للمؤتمر الجهوي الأول للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بجهة مراكش-آسفي.

المؤتمر الجهوي: رئاسة المؤتمر
مراكش 6 يناير 2018