حين التقينا

إلهام زكي خابط
2018 / 1 / 3

حيـن التقينـا

والتقينا وأريجُ الحبِ
في خافقينا
ولهفةُ الشوقِ حرائرٌ
في مقلتينا
وشفيفُ الهمسِ عزفٌ
تغنتْ به شفتينا
حكاياتٌ وحكاياتٌ
كانت لدينا
شغفَ بها القلبُ
وعلى جدرانه
تمَ نقشُ أسمينا
وهل نسي بعضنا البعضُ
حين افترقنا
سنينٌ وسنين
لا ... ما نسينا
وبعد أن كبرنا
و بعد أن ضاعتْ الأحلامُ
من يدينا
في غفلةٍ من الزمانِ
التقينا
لقاءٌ أضاءتْ به الأنوارُ
وتغيرتْ الوانٌ و الوانُ
والعصافيرُ زقزقتْ
بغناءِ فيروز
وقتما كانت فيروز
تشجينا و تطربنا
وعُـدنا صغاراً كما كنا
وكأن الزمانَ واقفٌ
ولا نحن كبرنا
ونسينا كلُ من كان حولنا
برقصةِ الفراشاتِ
حين التقينا

24 / 5 / 2017
السويد