كل عام وانت بخير يا وطني... العراق

بولس اسحق
2018 / 1 / 2

كل عام وانت بخير يا عراق بلادي الغالية
كل عام وانت بخير وسلام.. يا وطنا تكلم فيه الاله لأول مرة
كل سنة وانت بخير وسلام يا بلاد الرافدين.. دجلة والفرات الخالدين
كل اثنى عشر شهرا وانت بخير وسلام.. يا موطن سومر وبابل ونينوى
كل ثلاثمائة وخمسه وستون يوم .. وسلام يا دار السلام واسطورة كلكامش الخالدة
عام جديد لبلادي وانا فيها وعني هي بعيده.. والدموع تحرق الفؤاد
وتكون هناك أفكار ترحل بلا استئذان ولا تعود ثانية
والكلمات المسكينة تنتحر فوق الشفاه.. قبل ان يؤذن لها بالخروج
والاحرف تنتظر أبنائها الغيارى.. كي يولدوا من رحم الصمت الحقير
أعوام قديمة رحلت بلا رجعة.. بدماء متناثرة بين أشلاء قلوبنا المهمشة
عام جديد والاعداء ربما يحاولون قتل العراق وسرقة مسلة اول شريعة
لكن رغم محاولاتهم ورغم كل صفقاتهم يبقى العراق عراقا
لان العراق جفناه من لهب .. من سخط .. من نار كنار البركان
تحرق كل من تسول له نفسه ان يجلب إليه الخراب او الدمار
وطني العراق .. صدره أقدس وانبل من أن يتوسده الفرس او أبناء وهاب
فانهض يا وطني كسالف ايامك.. حتى قبل ان ينهي الاله خلق الاكوان
عزيزا كريما شامخا ابيا.. وامسح ما تبقى عليك من طين او غبار
وطني .. أنت لنا الكبرياء .. أنت العزة لنا والسؤدد والافتخار
فانت الذي جفناه منذ القدم.. سيل جارف من دماء الأحرار
انت الذي عيناك من وهج وبركان.. ونارا تقذفها الأقدار
فانهض لتبعثَ مجددا طوفانا ماردا .. يغرق أعدائك بالإعصار
وسدد سهامك القاتلة .. وازرعها بصدور ورؤوس كل الأشرار
وطني.. شفتاك أغنية عجزت عن تلحينها كل العود والأوتار
وحبك.. ورثناه عبر أجيال وأجيال على مدى آلاف الأعوام
فالغربة عاجزة ان تمحي رسمك من القلوب والاحداق والمآق
أدام الله عليك يا وطني العزيز نعمة الامن والأمان والسلام
للعراق وأهله كل التحية.. وكل عام وشعبنا من الشمال الى الجنوب
بألف الف خير ومحبة وسلام