الثورة الإيرانية

سعد محمد عبدالله
2018 / 1 / 2

الثورة الإيرانية لإصلاح وتصحيح المسارات السياسية والإقتصادية والعلاقات الخارجية:

تحية الثورة للشعب الإيراني الثائر علي حكم الملالي الكهنوتي الطاغي علي شعبه والباغي علي شعوب العالم.

نتابع مجريات الثورة الإيرانية التي تمثل إنطلاقة إصلاح وتصحيح مسارات السياسات الداخلية والخارجية لإيران.

هذه الثورة تعبر عن رغبة شعب إيران في تحقيق تصالح وتسامح الشعوب علي قيم ومبادئ أخلاقية وإنسانية وبناء منظومة علاقات سياسية وإقتصادية عادلة ومتوازنة للإيرانيين والمجتمع الدولي.

النظام الإيراني الحالي أضر بمصالح شعبه وشعوب العالم خاصة السودانيين من خلال الدعم الإيراني للنظام الإنقاذي الإسلاموي الذي يمارس الإرهاب الداخلي والخارجي.

الإنتفاضة الإيرانية رسالة لطغاة حكومة الخرطوم بان الشعوب التي تعاني إستبداد الأنظمة الدكتاتورية الفاسدة ستثور وتقاوم وتنتصر مهما إشتد الضغط الأمني عليها.

علي النظام الإيراني إحترام الإرادة الشعبية ووقف إنتهاك حقوق الإنسان بالترهيب والإغتيال والإعتقال والبحث عن حلول تلبي شعارات الثوار.

السودانيين لهم رصيد ثوري ضخم تراكم علي مدار التاريخ واليوم يواجهون ظروف إقتصادية وسياسية وأمنية قاهرة وكلها عوامل موضوية لإسقاط النظام.

علي المعارضة السودانية بحث طرائق تشكيل رؤية وطنية تجمع السودانيين وكل كتل المعارضة في صف واحد لمواجهة النظام وتحقيق التغيير في البلاد.


سعد محمد عبدالله

2/1/2018