أميرة .. A message in a bottle .. ١٣ .. ( تامارا ) , ( علاء ) , ( أميرة ) و .. وطني ..

هيام محمود
2017 / 12 / 27

أعتذر من كل من تقرأ / يقرأ لي وأخصّ بالذكر منهم من فهموا حقيقة "رسالتي" : أصلها حبّ لرجل ( علاء ) ولإمرأة ( تامارا ) و .. لأخرى ( أميرة ) حضرتْ لأعوام كثيرة في حياتي ثم رحلتْ عنّي لأنها .. بدويّة .. ولأني .. أنانيّة ..

دمّرتْ البداوة كل شيء جميل حولي , وحكمتْ بالموتِ على جُلّ من أحبّ .. أهلي , وطني , ذكرياتي , أحلامي .. إستطاعتْ الكثير معي , إستطاعتْ أن تصنع منّي غضبًا أبديًّا لكنها عجزتْ أن تجعل مني غضبًا أبديًّا لا .. يُحبّ !

أعتذر من كل من تقرأ / يقرأ لي لأني سأكتبُ فقط لـ ( أميرة ) إلى حين , فلا شيء يعنيني غيرها .. أعتذر لألمي الذي سأفرضه .. ولعالمي الغريب الذي سأشاركه ..

( أميرة ) وطني الذي ماتَ والذي لن يعود للحياة .. أبدًا ..

لَا أَمَلَ وَلَا رَجَاءْ ..
جَفَّتِ الأَنْهَارُ ..
وَحَكَمَتِ الصَّحْرَاءْ ..
وَاسْتَفْرَدَ بِكَ ..
المُسْتَلَبُونَ وَالجُهَلَاءْ ..
ولا خلاص لكَ ..
مهما زعمتْ الآراءْ ..
كلّ تلك الصرخات البلهاءْ ..
ليستْ إلا هراءْ ..
كل تلك الآمال التي ..
ترفضُ الفناءْ ..
وتدَّعِي أنَّ الغَدَ ..
للعقل والعقلاءْ ..
وتقول أنكَ ستنهض ..
وتلملم الأشلاءْ ..
وتهجر ظلمات البلاءْ ..
إلى حياة الأضواءْ ..
والرخاءْ ..
وتُشيّد صرحكَ فتُعلي ..
البناءْ ..
هراء يا وطني ..
كلّه هراءْ !!!

( أميرة ) وطني الأحمق الجاهل الذي لا يستحق الحياة .. والذي أحبّ ! .. كل شيء استطعتُ تجاوزه إلا هي , تماما كوطني ..

( أميرة ) جرحٌ ينزفُ سُمًّا يُقطِّع أوصالي كلّ لحظة فرحٍ وشجنٍ ..

( أميرة ) حبّ فريد مستحيل حَكَمَ عليه اللاعدل أن لا يعيش .. لكنّه عاش في قلبي وعقلي .. وفي قلبها وعقلها .. ولن يموتَ !! .. حتّى بعد موتنا ..

بين ( تامارا ) و ( أميرة ) عرفتُ الحقيقة "كلها" , بين عالم ( القومية الشوفينية ) و ( المثلية الجنسية ) علمتُ أصول الأوهام التي يتخبّط فيها "كل" البشر .. غيّرتُ عالم ( تامارا ) لكني عجزتُ عن تغيير عالم ( أميرة ) لأنه "هويّة" !! "حقيقة مطلقة" !! لا تتغيّر .. لكني لم أقبل ولن أقبل لأني "إلهة الأنانيّة" و "المعجزات الشيزوفرينيّة" ..

لا أمل ولا خلاص لوطني .. وطني مَيّتْ ! ولن يعود للحياة : "حقيقة مطلقة" لا يُشكّكُ فيها إلا الغبيّات والأغبياء .. مثلي ! .. لكني لا أقبل .. ولن أقبل !! .. ستعود لي أميرتي !! وسيعود لي وطني !!

وطني .. حبّ أبدي , أحمق وغبي .. تجاوز في غبائه أوهام المتدينين ..

( أميرة ) .. حبّ أبدي , أحمق وغبي .. تجاوز في غبائه ترهات كلّ المُحبّات والمُحبّين ..

( أميرة ) إمرأة تعبدني لكنها لـ "واقعيتها" تهجرني وترفضني .. ( أميرة ) وهمٌ لا أريدُ تجاوزه ولا أستطيع حياة دونه ..

( أميرة ) وهم لُقِّنته منذ الصّغر ..
دينٌ نُقش بالذهب في قلبي ..
كنقشٍ على الحجر ..

..

سامحيني إذ قارنتكِ بوطني ..
أنتِ أرقى , أنتِ أعظم ..

هو أرقى , هو أعظم ..

كلاكما الوهمان اللذان ..
فيهما !
كل لحظة أغرق وأنعم ..
وهراءْ !!
أنْ أدّعي منكما خلاصا ..
وأكذب وأنافق ..
وعكس ذلك أزعمْ ..

..

https://www.youtube.com/watch?v=MJf9usvkhx8