خيوطٌ من تراب

جبار عودة الخطاط
2017 / 12 / 20

ما طرقتُ البابْ
فالبابُ
غلافٌ من كتابْ
كيف أطرقُ في يميني
وجهَ أغلفةِ الصحابْ
كيف أوجعها بكفٍ
هي قبضٌ من غيابْ
.........
فُتحَ البابُ
وها أني بدأتُ بالقراءةْ
وسطورُ الصفحةِ الاولى
خيوطٌ من ترابْ
وسطورُ الصفحةِ الأخرى
علاماتُ مرورٍ
كثُرَ الممنوعُ فيها
فوقَ أرصفةِ الضبابْ.