محاورة مع ذاتي

شيرزاد همزاني
2017 / 12 / 6

في الزمن الصعب
أكلم ذاتي
أذكرها بالزمن ألأصعب
عندما كنتُ موضوعاً
لظلم الوالي
عندما هاجرتُ وتركتُ
ألأول والتالي
وعندما وصلتُ
وخُيِبَتْ آمالي
تُرِكتُ دون مأوى
بحقيبةٍ تحتوي أسمالي
ومضت الحياة هكذا
نهرٌ هائجٌ لا يبالي
وأنا وسطه
لا أجيد السباحة
مشغولٌ بأحوالي
أريد أن لا أغرق
وأن أصل لضفة ألأمان
وهاجرتُ الى بلادٍ غريبةٍ
لتصبح الغربة غربتين
وأسألُ نفسي
نفس السؤالِ
ماذا جنيتُ
ليكون هذا مآلي