أثر المُحِب

ماجد ع محمد
2017 / 12 / 4

جائزٌ أن تكونْ
أن تبقى عمراً
جاثماً على آرائك الدّهشةِ
مصعوقاً بفجائع الكونْ
وجائزٌ أن تبقى كمن انتابه بُرهةٌ لسعُ الحِرمان
فراح ينشد متضرعاً مزاميرَ الحُب
ساهياً عمَّن يحبك
وجائزٌ أن يُرديك سوء التقديرِ
فتذوب أسىً
على عتبة من لا يروم إلاَّ حبك
وجائزٌ أن تتشظى قهراً
على حوافِ خلاخل مَن أحببته ولم يحبك
إلاّ أن خاتمة الجوائز التي ستتجرع سمومها أبداً
من رواق البُلّعُوم
إلى نهاية نفقِ مسيرتك
هو أن لا يداهمك توق الغرَقِ بانتشاءٍ فيمن تحُب
إلاَّ بعد أن تفقد أثر المُحِب.
11/9/2017