أَمَّا عن الموت فحدِّثْ...!

فاطمة شاوتي
2017 / 11 / 29

أمَّا عن الموت فَحَدِّثْ.....!

الاربعاء 29 / 11 / 2017

وتنفتح الأرض عن صخرة
لنرحل في مقلاع....
مرة...ومرة...ومرة...
بين عارضتين
ومراتٍ ...
في مَعْقُوفَتَيْنِ ...
ولا مرَّةً ينسى الرحيل
إغلاقَ الشفاه على أقواس العين
أيها الموت...!
لاتُرَحِّلْنِي إلى حزني....
احمل حزني إليك ...
على مسمار أَدُقُّهُ
في نعش التَّأْوِيلِ...
لِيَنْغَلِقَ الجحيم علَى وحدي
لا تفتحِ البوابةَ ....!
أنا المفتاح الأسير...
يَجْلُوهُ
صَدَأ رصاصة
تُدَوْزِنُ
الشَّك في فِخَاخِ اليقين...
فَيَتَنَفَّسُ الرَّمَقُ الأخيرُ
رَمَقَهُ الأخيرَ....


فاطمة شاوتي / المغرب