رسالة مفتوحة..إلى مهند طلال الأخرس

مقداد مسعود
2017 / 11 / 29

رسالة مفتوحة إلى مهند طلال الأخرس
مقداد مسعود
تحية من شط العرب
هذه المرة الأولى التي استوقفني اسمك فمعذرة يارفيق مهند
فأنت قسيمي في محبة توفيق زياد المناضل والشاعروالإنسان الذي ليس كمثله شيء أحيك من بصرة المعتزلة وصاحب الزنج علي بن محمد وأخوان الصفا وقرامطة العراق .لقد استضئنا ومانزال من قصائد توفيق زياد منذ أوائل سبعينات القرن الماضي
كلماته بسيطة كالحقيقة وهي البساطة الصعبة جدا من ناحية الأنتاج الشعري وقد مهدت لنا الاعمال الشعرية الكاملة تلك المقدمة التي كتبها الشاعر يومها وليس الناقد : عزالدين المناصرة ..أنت ذكرتني الآن بحوارٍ أجراه الناقد محمد ابراهيم دكروب في مجلة الطريق اللبناني في 1971، يقول فيه الناقد : ما أن ذكرت أمامهم اسم توفيق زياد حتى وقفوا وبصوت متناغم قالوا،محمود درويش وسميح القاسم وسالم جبران : نحن امتداد لتوفيق زياد ..
وها أنا الآن أقول لك ياصديقي الجديد مهند طلال الأخرس
: نحن امتداد لتوفيق زياد .