نبي الخمرة

عبدالله عبدالله
2017 / 11 / 26

أتوضأ بخمرك فجرا وأصلي الضحى سكرانا؛ فالعنب من فاكهة الجنة والجنة يدخلها الصالحينَ...
تعالي ادخلي جنتي تذوّقي التين والزيتونَ؛ ودعيني ارشف العسل المصفى أنهارا تسيل من بين نهديك، من بين قدميك؛ وخصلات شعرك تغزل للشمس نورا ولهيبا...
وقولي ما لا تدركه الأبصار بغير الفؤاد: للعشق يوم وللوجد خبئي أياما...
سلي عني الليالي
سلي عني الغواني
سلي عني الكؤوس والخوابي...
انا المحتسي كأس العشق أبدا...
ما انحنيتُ إلا...
لأرتشف الخمر المعتق في رحمك حيث اتخذته لشفاهي وطنا...
وما اطبقتُ عينيّ إلا لأحبس فيهما فراشات حلماتك الملونة...
انا العاصف،الطارق،اللاهث،المهنّد...
صدى الصمت، كِبَر النسر عازف آهاتك مدوزن اوتارك، هو أنا...

***

صلاة الخمر خمسة كؤوس
ويستحسن بلا مكعبات ثلج
صلاة الخمر تبدأ حين
يسدل الليل ستار العيوب
إلى فجر فاجر لا يتوب
صلاة الخمر واجبة
والدعاء فيها مستجاب
صلاة الخمر تفرج كربك
وتحل عقدك
وتسهل لك معشوقتك
وتمنحك السكينه والطمأنينة
والشجاعة في القتال
وفي الرسم ونظم الشعر
صلاة الخمر يرفعها
نبي...
ويؤذن بها نبي
معصوم واجب الطاعه...

***
ارسم حروفي شقائق نعمان
على مروجك
الى ان ترشحين زيتا
سأضئ لياليك
الطويله
حكايات من زمن الف ليلة ونهار
واسدل ستارة على الايام الخوالي
لعلك ترقصين...
والنغم عربي
والجسد عربي
والوسادة ايضأ عربيه...
يختال زمانك فوق زماني
وتعبر السنون كلمح برق
وتخاف السماء الرعد
هذا ليس يوم المسيح
وإنما يوم قد قطفناه من شجرة الحياة...
تطلب منه بدلال:
ضع لي طلائي
واملأ فراغاتي
ومشط لي شعري
وداعب لي ارنبي
واسقِ زهر رماني
واحملني
الى هناك
ومدّدني...
ثم اعزف لي تنهيدة
لأنام...
مرهقة أنا هذه الأيام...

***

لأوتار السنابل
شدْو قيثارةٍ
لصرخة آهٍ تطلقها مومس
فتغدو مع الأيام ترنيمة المصلين
على ابواب المساجد في الصباح
لقسمات التعب التي تسكن زمنك
حيّ على السلاح
جداولُ ماءٍ دافق
في حلم
نريد أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ
بأن مكة حجيجها
أما كأسي فليس له نديم

***

قال الرب اني انا
وانا هو
قال الرب هو الرحمن
وهو القصاص
قال الرب انا الجمال والنور
وهو البشاعة والظلام
يا رب ما هذا الرب الذي ينتحل صفتك
اسمك
يا رب لا ترحمه
ولكن مهلا
في المدرسه وعند بائع الخضار
قالوا بيخلق من الشبه اربعين
ولكنك رب واحد، احد ،حي لا تنام
جل من لا ينام
في حارتي طفل جائع
وانت حي لا تنام
في حارتي بحكمها سارق باسمك
وانت حي لا تنام
في حارتي عجوز مريضه
وانت حي لا تنام
وشيخ هرم جارت عليه الايام
وانت حي لا تنام
في حارتي دخل الأعداء
واغتصبوا النباتات
واكلوا وشربوا وبالوا
وانت حي لا تنام
كل هذا وانت حي لا تنام
فكيف وان سهت عيناك وغفوت !

***

وترتعد خصائل ضفيرتك
فرحا
وتكشف ابتسامتك عن اسنان مرصوفه
بيضاء كرمال جبل صنين
يتمايل خصرك اهتزازا
وتتفتح شقوقًا عبر ساقيك
تهرب منها فراشات
ترمقني عيناك فاستوطنها
هناك
على نهديك ابني قلاعي
ونايًا يرمي كرات لاهبه
حمراء

***

سأزرع في بستاني
نهد
كرز
نهدًا لا يكفي
بل نهدين
وعينين
وحلمتنين
وساقين
ودوار الشمس
دليلي الى المساء
سأزرع في بستاني
تفاحًا وليمونًا وعنبا
وسأفجر انهارًا من خمر الكنائس
وسأكتب لافتة
هنا بستاني
وهنا جنتي.