قصيدة حلمنتيشية ...

سلام كاظم فرج
2017 / 11 / 23

قصيدة حلمنتيشية ... (مع الاعتذار لموسيقار الأجيال عبد الوهاب )
سلام كاظم فرج
أخي جاوز الفاسدون المدى....... وأموال شعبنا ضاعت سدى
انترك هورامي على راحتيه باموال نفطٍ يتبغددا ؟؟
وهورام مصَحفُ ــ في اللغتين ــ.. أضاع العروبة والكوردّا..
فهذا صلاح وقبل فلاح وذاك الشهيلي .. فمن أجودا؟
وهذا فساد وذاك فساد حتى ظننا فسادهم سرمدا
فجرد مكانس كل العراق.. وإإكنس فديتك كل العدا
وحطم طواغيت هذا الزمان أعربا كانوا ام (كوردا.)..
أخي رئيس النزاهه الابي.. أرى اليوم موعدنا لاالغدا..
لماذا تؤجل وليس الزمان بصاحبك ان تأخرت غدا..
وليس العشاء كمثل الريوق.. تريق بهم أبا أسعدا..
فتلك بصرتنا الصابرة... محافظها السابق وقد شردا

وتلك الناصرية وقد تعطش.. وقد كان رقراقها عسجدا؟؟
متى ؟ أم متى..؟؟ نبيع الضلالة لنشري الهدى؟؟
أخي ان في الجنوب اختا لنا..
تصلي في ليلها وتصوم غدا..
صبرت على (بوقهم )...(عشر سنين.). وما راعهم طفل...ولا أمردا..
يابنت الجنوب.. فدتك القلوب.. فإما حياة و: إما ردى...
وبح صوتي ومنذ سنين.. اسمعه إليَ يعود صدى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظة / نبيع ونشري بمعنى واحد..
بوق.. في العامية العراقية تعني السرقة
الامرد هنا تعني الصبي الذي لم يبلغ الحلم
والشعر الحلمنتيشي ابتكار مصري يتلخص بوضع مفردات عامية وسط قصيدة بالفصحى ولا اجد من سبق المصريين في هذا الجنس المرح من الكتابة..
ما كتبته لم يتوخ العروض فهناك زحافات كثيرة واختلالات في الوزن لم تكن غائبة عني... من لديه اقتراحات او إضافات او تصويبات ... أكون له من الشاكرين..