المطاطية والزئبقية في آيات القرآن.!!

وفي نوري جعفر
2017 / 11 / 18


الذي يقرأ القرأن يجد في نصوصهِ مطاطية وزئبقية فظيعة، حتى يكاد الانسان العاقل لا يفهم بالضبط على أي نص يرتكز عليه، خذ أمثلة على ذلك:

لا إكراه في الدين = ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين.!!

لكم دينكم وليَ ديني = إن الدين عند الله الإسلام.!!

ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن = قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون.!!

ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا = ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض.!!

وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر = وما تشاؤون الا ان يشاء الله.!!

ارجو ان تكون منصفا في حكمك وان لا تثرثر كثيراً، فتقول ان هناك اسباب نزول، أو ان تفسير الاية هنا يختلف، او انك تنتقي الايات على مزاجك، أو .. أو .!!

كن منصفا وجريئاً فقط وقل ان هذا الكلام المتناقض والمتقلب مستحيل ان يصدر من إله خالق عليم وحكيم، بل قل واعترف بان هذا الكلام لا يصدر الا من رجل بدوي صحراوي يضع الكلام على حسب هواه أو حسب حاجتهِ والظروف المناسبة له.!!

****************************

ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

محبتي واحترامي للجميع.