ألا يا أيها الساقي 34

شيرزاد همزاني
2017 / 11 / 16

ألا يا أيها الساقي
أسقني شراباً
يمنحني النشوة
فأنني معذبٌ بجب من أهوى
لا تغادر فكري للحظة
ولو هفوة
كل آنٍ معي
تأخذني للعلا
تكشف الحجاب
تريني ألآتي
كأنني من الصفوة
تقول لي قد أحببتَ ولمرةٍ
حبك قصةُ حياتك
حبك أشبه بغنوة
أنت مسحورٌ بيها
تبقى تُوصم بها في كل نادٍ
وندوة
لكنها تمنحك عذاباً ممتعاً
وأنت للأسى ميالٌ
ذلك هو قلبك المليء عواطف حلوة
لكنها هي ألإلهة من عالي السماء
سبتك وللأبد الى دار الخلوة
فلا تعرف أين تمضي
هذه الحياة لك طريق عذابٍ
والحب أحجيةٌ مطلسمةٌ بالقسوة
وأنت أيها العاشق لن تتحرر
إلاّ أن تتحد بإلهك في ختام
الخطوة بخطوة
ألا يا أيها الساقي
أسقني شراباً يمنح النشوة