مصطفى سري يوجه عدة إتهامات للصادق المهدي، جبريل إبراهيم،الحلو، و يحذرهم و ينذرهم.

عبير سويكت
2017 / 11 / 10


مصطفى سري يقول :ندين بشدة محاولات الصادق المهدي دعم التمرد في الحركة الشعبية، و تلفيق جبريل إبراهيم للاكاذيب و أحاديث الإفك و الصيد في الماء العكر ،و نحذر الحلو من الإستمرار في تمرده فللصبر حدود و قد أعذر من أنذر.


عبير سويكت

منقول بالنص من جريدة النخبة السودانية بعد تأكيد رئيس التحرير صحة الخبر.

حركة واحدة … جيش واحد … قائد واحد

الخميس 09-11-2017 16:34

كتب :مصطفي سري

نعم  …   لنا  حركة  واحدة  هي  الحركة الشعبية  لتحرير  السودان  ،  قطاع  الشمال  .

ونعم  …  لنا  جيش  واحد  هو  جيش الحركة الشعبية  لتحرير  السودان  ،  قطاع  الشمال  .

ونعم …  لنا  قائد  واحد  هو  الفريق  مالك  عقار .

ونعم …  لنا  امين  عام  واحد  هو  القائد  ياسر  عرمان .

ونطلب  من  الاخ  المناضل عبدالعزيز  الحلو  والاخوة  المناضلين  معه  ان  يلعنوا  الشيطان  ويتوبوا  ويستغفروا ويرجعوا  مكرمين  معززين  لصفوف  الحركة  الشعبية  لتحرير  السودان ،  قطاع  الشمال .  ونحن  متأكدون  ان  الفريق  مالك  عقار  سوف  يغفر  لهم  خطأهم  ،  ويقبل  بإستيعابهم  في  صفوف  حركتهم  وفي  صفوف  جيشهم ،  وينسى  ما  قاموا  به  من  تحركات  تمردية على  دستور  الحركة   وميثاقها .

ان  حلم   السودان  الجديد  الذي  نادى  به  المواطن  الاول  الدكتور  جون  قرنق  لا  يزال  حياً ،  واعلامه  لا  تزال  مشرعة  وخفاقة . ويجب  ان  نتداعي  جميعاً  خلف  الفريق  مالك  عقار لكي  نسعى  لتحقيق  حلم  الدكتور  جون  قرنق العظيم  ،  في  سودان  جديد  يمتد  من  وادي  حلفا  إلى  نمولي . سودان  جديد  مرجعيته  الحصرية  هي  المواطنة  المتساوية  امام  القانون . سودان  جديد  لا  يفرق  بين  الاديان  والاثنيات  والجهويات  .  سودان  جديد  يتم  اقتسام  السلطة  فيه  وكذلك  الثروة  بين  المركز  والهامش .  سودان  جديد  يكنس  جلاوزة  الانقاذ  الى  مزبلة  التاريخ  ،  ويسلم  البشير  لمحكمة  الجنايات  الدولية  ليتم  القصاص  منه  في  الحياة  الدنيا  قبل  الآخرة .

ندين  وبشدة  محاولات  الصادق  المهدي  دعم  التمرد  في  صفوف  الحركة  الشعبية ،  وتدبيجه  البيانات   مع  المتمردين    ضد  اهداف  الحركة ،  وخوفاً  من  تهديدات    المتمردين . ندعو  الصادق  المهدي  لدعم  الشرعية  والتامين  على  وجود  حركة  واحدة ،  وجيش  واحد  ،  وقائد  واحد  هو  الفريق  مالك  عقار . وما  عدا  ذلك  زبد  يذهب  جفاءً  ،  ويبقى  ما  ينفع  الناس  على  الارض  ،  تحت  القيادة  الحصرية  للفريق  مالك  عقار .

ندين  كذلك  محاولات  جبريل  ابراهيم  شيطنة  القائد  ياسر  عرمان ،  وتلفيق  الاكاذيب  واحاديث  الافك  حول  مسيرته  الثورية  سوف  ترتد  الى  صدر  جبريل  ابراهيم  وزمرته  التي  تحاول  الصيد  في  الماء  العكر .

نطلب  من  جبريل  ابراهيم  و القائد  مني  اركو  مناوي والقائد  عبدالواحد  النور  الانضمام  لمسيرة  الثورة والانخراط  في  الجبهة  الثورية  السودانية   بقيادة  الفريق  مالك  عقار .

نقول  للاخ  المناضل  عبدالعزيز  الحلو  ان  للصبر  حدود ،  ونحذره  من  الاستمرار  في  تمرده الذي  سوف  يكون  وبالاً  عليه  وعلى  المتمردين  معه . ولا  نريد  ان  نفصح  اكثر  واللبيب  بالاشارة  يفهم .

وقد  اٌعذر  من  اُنذر ،  وإن  عدتم  عدنا  . والويل  للمتمردين  وكل  خوان  اثيم .

مصطفى  سري

صحيفة  الشرق  الاوسط …  لندن