ألا يا أيها الساقي 33

شيرزاد همزاني
2017 / 11 / 6

ما الحياة إلاّ حلمٌ
بعده يأتي العدم
ألا يا أيها الساقي
اسقني
كأساً تحررني من الهمّْ
خذ روحي للعلا
لعند سيدة الكَلِم
أناجيها
أخاطبها
أمرضُ هواها وسَقَم
أم إنه قدرٌ مكتوب
على الجبين
ويحمد بذكره الفم
أصلي لها
أبتهل لها
إن الخطب عليَ
قد عَظُم
أصبحت تائها في رحلتي
وهي أقصر من جرة قلم
لا أستمتع بأيامي
وقتي
هو عصارة ألَم
أهكذا امضي سفري حزيناً
لعشق القلب طيفاً من وهم
وأذهب بعد الرقدة من غير رجعةٍ
ولم أذق حلاوة تقبيل الفم
لتفك اسري إلهتي
فأني لها بأرادتي
مستسلم
ولتفك قيدي قبل وسنة الروح
والسفر في أكوان العدم
ألا يا أيها الساقي
أسقني
كأساً تحررني من الهمّْ