مَنْ يكذب على مَنْ ؟ هل المبشر مرقس أم يسوع الابن (الرب) ؟؟

وفي نوري جعفر
2017 / 11 / 3

مَنْ يكذب على مَنْ ؟ هل المبشر مرقس أم يسوع الابن (الرب) ؟؟

على الرغم من أن تأريخ المسيحية والمسيحيين حافل بالجرائم والقتل سواء فيما بينهم كطوائف او مع غيرهم، الا أن الحق يقال فإن المسيحيين في القرنين الاخيرين اصبحوا اكثر هدوءاً وتسامحاً وحاول الكثير منهم أن يتخلى عن إيمانهِ بتعاليمهِ او على أقل التقادير جعلوا الايمان بالدين والتعاليم خلف ظهورهمِ، وهم بلا شك الان أفضل حالاً وأكثر خدمة للبشرية، وعلى الرغم من أن الههم يسوع (الرب) يدعو للحب والسلام، وهو أفضل بكثير من إله محمد الذي يحرض على الكره وتسفيه وقتل المخالف له ولأحكامهِ.!!

ولفضح هذه ألأديان وتعريتها من قدسيتها المزعومة، فلا بد من الأشارة الى كمية الكذب والخرافات التي تحتويها هذه الديانات في كتبها وكشف بشريتها، ومن جملة ما جاء من الاكاذيب التي لا تصدق ولم يثبتها التاريخ يوماً بدليلٍ أو برهان، ما جاء في مقطع من العهد الجديد للمبشر مرقس يذكر فيه قولاً ليسوع والذي يصف المؤمنين الصادقين بهِ وبقيامتهِ:
"أخيرًا ظهر للأحد عشر وهم متكئون، ووبخ عدم إيمانهم وقساوة قلوبهم، لأنهم لا يصدقوا الذين نظروه قد قام، وقال لهم: "اذهبوا إلى العالم أجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها، من آمن واعتمد خلص، ومن لم يؤمن يُدن، وهذه الآيات تتبع المؤمنين، يخرجون الشياطين باسمي، ويتكلمون بألسنة جديدة. يحملون حيات، وإن شربوا شيئًا مميتًا لا يضرهم، ويضعون أيديهم على المرضى فيبرأون" [14-18]

والذي يهمني هنا من هذا النص هو الكذب الذي ينطوي على هذا الادعاء "وهذه الآيات تتبع المؤمنين، يخرجون الشياطين باسمي، ويتكلمون بألسنة جديدة. يحملون حيات، وإن شربوا شيئًا مميتًا لا يضرهم، ويضعون أيديهم على المرضى فيبرأون".!!

والى يومنا هذا لم يخبرنا التاريخ أن احداً من المؤمنين الصادقين بيسوع وكتابه، بأنه شرب السم فلم يضرهُ السم ولم يقتله، وكذلك لم نرى ونسمع الى يومنا هذا أن احداً من المؤمنين الصادقين بيسوع وكتابهِ قد وضع يده على مريض وتشافى هذا المريض من مرضه وتعافى.!!

أما خرافة الشياطين فيبدو ان الاديان لا تنتهي منها، فما أن ننتهي ونخلص من شياطين العهد القديم لموسى، حتى تأتي لنا شياطين العهد الجديد ليسوع، ومن ثم تلاحقنا شياطين أبو جاسم (محمد) في القرآن، ولا أعلم لماذا كل هذه الآلههُ (يهوه، يسوع، الرب، الله) لم يستطع أحداً منهم مقارعة من خلقوا منِ الشياطين والتخلص منهم.!!

لكي تتعرف على بشرية الأديان، عليك بمتابعة الشياطين في الليل أثناء النوم وهي تلعب تحت مخدة رأسك.!!

******************************************

ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.