كلما رقصتي أبدأ بالتحليق

وسام غملوش
2017 / 10 / 24


كلما رقصتي تحت ضوء القمر
تطايرت منك صورٌ واطياف
وغرّد طائر الليل
ليوقظ من مات
ويتفتح كزهرة تحت هالة مضيئة
ليعبر بظلاله المقيتة
نحو حياة هوى بها
راميا برفاته عاليا
لتتجسد فراشات
حاملة في جوفها ذاك الذي صار عدما
بعدما كان فارساً من غبار
كلما رقصتي انفضت عذرية الحياة
وجامعت اثيراً من شعاع الكون
لتنجب الها صغيرا لمن تاه
..ويرشده
ليرقص لك على هضبة القمر الشاحب
وفوق موجة نساها المد في قلب المحيط
وقرب زهرة منسية
..هي البنفسج
التي لطالما حلمت
.. برقصة مع الريح
ليرقص لك على اطراف ثوبك
وبين يديه تسقطين
ليغازل الخير والشر
لتصبحين انت الممر
والعبور به.. نحو يقينٍ
..اشبه بسراب
فكلما رقصتي
أبدأ بالتحليق ولا أسأل عن الوجهة
فألف الف وجهٍ يرقص معي
في ساحةٍ تخلو من الطرقات
والقمر وحدهُ وجهتها