مَا المُقَدَّسُ مَنِ المُقَدِّسُ وَلِمَاذَا يُقَدَّسُ؟

عبد الملك بن طاهر بن محمد ضيفي
2017 / 10 / 20

أيها اليهودي إذا كنت تعتقد أن دينك هو دين الحق وأن أتباعه هم صفوة الخلق
فهلا أجبتنا
هل معالم هذا الحق الذي تدعيه واضحة
هل طريقه مستقيمة لاحبة
هل كل مذاهب كهنتك تمثل ملتك
هل هذا القتل الذي تمارسه مشروع في ديانتك
ما موقفك من باقي الأديان
وهل في دينك ما يدعوك إلى احترام حقوق الإنسان ولماذا تقدس تعاليما تدعوك إلى احتقار المرأة وسلبها كل حقوقها
لماذا تستقذرها
لماذا تعاملها معاملة البهائم لا حق لها في الميراث بل تُورث وتباع مثل ما يباع المتاع
هل في كتابك الذي تقدسه ما يجعلك تلعن المسيح وتكفره ثم تتقرب بدمه إلى المحتل ليقتله
وأنت أيها المسيحي هلا أجبتنا على ما سلف من أسئلتنا
لنسألك عن الملكوت ومن يدخله
وعن متبوعك وأقانيمه
وعن دينك وتعاليمه
هل متبوعك رسول لخراف إسرائيل الضالة أم أنه مرسل إلى الناس كافة
هل هذا التكفير المتبادل بين طوائف المسيحيين من ثوابت الدين
ما موقف المسيحيين من المخالفين السابقين واللاحقين كاليهود والمسلمين
لماذا نجد في الكتاب المقدس حضا على التمييز بين الناس على أساس الأعراق والأجناس
لماذا جعلت أيها المسيحي من الزواج سجنا مقدسا لا تهدم أسواره إلا إذا هتكت أسراره
وأنتم أيها المسلمون إذا كنتم تعتقدون اليوم أنكم الوحيدون الناجون وأن كل مخالفيكم هالكون
فلماذا لا تبينون للناس الطريق القويم والصراط المستقيم الذي يوصلهم إلى النعيم وينجيهم من الجحيم
ألا تجيبون؟
هل السنة هم الناجون وما حكم الشيعة عندهم هل هم مسلمون
وإذا كان الشيعة هم الناجون فما حكم السنة عندهم هل هم ناجون
هذا بين الطائفتين فما حكم الخلاف داخل الفرقتين
ما حكم الأشاعرة عند الحنابلة وما حكم الصوفية عند الخوارج وما حكم المعتزلة عند الظاهرية وهل وصل الخلاف بين هذه الفرق إلى التكفير هل تقاتلوا وهل سالت الدماء وهل تعاملوا تعامل الأعداء
وكذلك الأمر بين فرق الشيعة كالإمامية والعلوية والإسماعلية والزيدية وهل شق الخلاف حتى صف الفرقة الواحدة كالذي حدث بين الصفرية والجارودية مثلا
إذا كان الله قد استخلفكم وأمركم بالبلاغ عنه فهل يوجد اليوم مستخلف غيركم
أم أنكم الوحيدون المؤتمنون على الحق المأمورون بهداية الخلق وإذا كان الأمر كذلك وأن كل من خالفكم هالك
فما هو هذا الخير الذي تحملونه
وكيف يمكن للناس الانتساب إلى هذا الحق الذي تدعونه
هل هو الإسلام المدون في كتب تراثكم
هل هو القران والسنة بفهم سلف الأمة
وأي كتبكم هي التي تفسر وتشرح وتبين للخلق دينكم
أهي كتب الشيعة الإمامية كالكافي وغيره
أم كتب المحدثين كالبخاري ومن وافقه
أم كتب المذاهب
أم كتب القائلين بخلق القران مثل مفتي سلطنة عمان
أم كتب الوهابية أم المراجع الأزهرية أم كتب وكتب وكتب وكتب ووووووو
وبأي سلف الأمة تقتدون أبمالك والشافعي أم بالكشي والطبرسي أم بابن القيم أم بالرازي أم بالحلاج أم بابن حزم أم وأم وأم
وبعد كل هذا الخلاف والتدابر بين الطوائف والملل من كل الأمم
من يملك القول الفصل من يستحق لقب العالم وشرف العلم ومن الموصوم بالجهل
وما السبب في كل هذا الشنآن بين بني الإنسان
هل هي حقيقة الأديان أم طبيعة الإنسان