حالات متعددة لسماء الهلع

مصطفى الشيحاوي
2017 / 10 / 8

*كلما حاولت رسمك..يباغتني طفل بلا رأس
يلوح بيديه الناعمتين ......فيشع من عينيه
بريق رعب...
الأم نائمة والثديُّ يزحف ليرضع بقايا الصغير
فتتناثر على الارض دروب الحليب...كما دروب اللبن في السماء!

*مثل أية نعامة بيضاء أدفن راسي في الثلوج
وهناك من يدفن رأسه بالرمال
او في الكوابيس...فالقاسم بيننا الاختناق.
رأس في حفرة الارض
ومؤخرة للسماء!

*الاخطبوط ليس في البحار
رأيت اخطبوطا ترابيّ اللون
بأذرعه المشوهة الكثيرة تحت زرقة السماء
من قال أن الاخطبوط يعيش فقط في البحار
انه على اليابسة
مع جيش من قناديل الهلام
يضعون على سحناتهم كمامات
خشية اسيدهم
من قال القناديل فقط في البحر
إنهم على اليابسة؟
من قال فقط السفن هي من تغرق ..!
البيوت ايضا تغرق في الدخان والذعر
وتبني الطحالب على حطامها .. المجد؟

*أموء مثل هرة فقدت اولادها
أموء كي اقول لطبل الحرب المستأسد
صوت فاجعتي مواء قهر ...مواء يهز الخراب
يهز السماء؟


*السماء باب ازرق مغلق بوجه الدعاء
ومفتوح بكل مصاريعه
على الجحيم..!
وانا من هنا أرقب الاسى
من جحيمي الابيض القطبي....؟