زاد الرّحى

شيرزاد همزاني
2017 / 10 / 7

متشتتونَ
لا شعبٌ حر
لا وطن مُصان
لا قادةٌ شرفاء
يعود الرحى
ليطحننا كل مرة
تجري من آمالنا الدماء
تُهرس عظام رجائنا
حتى عَدَوُنا
دون رجاء
تطير في فيافي السراب أحلامنا
فلا ظِلٌ تأوي إليه
ولا ماء
نرجع بعد كل موتٍ
نُبْعَثُ ثانية
لنعيدَ نفس الهَراء
موتٌ
بعثُ
صياحٌ
مأساتنا تتصدر ألأنباء
نحن الداء
ليس غيرنا الداء
نظن الخائن ترياق الحياة
متى كان في تيس الخيانة دواء
لتنتهي المهزلة
ونَنقرض مرفوعي الرأس
لا نأتمر بأمر هؤلاء الحقراء