هل سيظل اسم حزب الله حزب الشيطان ؟؟؟

محمود فنون
2017 / 10 / 3


كان اسمه حزب الله حتى وإبان حرب عام 2006م في نظر الجماعات الإسلامية ،
وكانوا يتضرعون لله بالقول :
يا الله يا الله
انصر لنا حزب الله .
ثم وحينما اصطفوا مع امريكا وإسرائيل في الحرب على سوريا ، غيروا اسمه ليصبح " حزب اللات " مرة و"حزب الشيطان "مرة أخرى. وأطلقوا على السيد حسن نصرالله اسم " نصر اللات " بينما نظروا لأمريكا وإسرائيل كحلفاء ومخلصين وداعمين للدين ونشر الدين وسلطة الدين.
كانت هذه بداية علنية على كل الصعد لجرأة الإصطفاف العلني مع إسرائيل وأمريكا في مواجهة الأمة العربية والبلاد العربية .
واليوم وعلى ابواب حرب جديدة ترى الحكام الرجعيين يحذرون اللبنانيين والقوى اللبنانية : إما ان يكونوا مع حزب الله او ضده. أي تطالبهم بالإصطفاف مع الحلف المعادي وضد حزب الله في لبنان ، ليكونوا عدوا من الداخل .
فوزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان "كان استبق أي انفتاح لبناني على دمشق بتغريدة ملتبسة ولكنها واضحة المرمى، وفيها تخيير اللبنانيين إما مع حزب الله أو ضده، ووصفه ب "حزب الشيطان" في تكرار لوصف الجماعات التكفيرية للحزب، حيث أكد السبهان أن "ما يفعله حزب الشيطان من جرائم لا إنسانية في أمّتنا سوف تنعكس آثارة على لبنان حتماً، ويجب على اللبنانيين الاختيار بين أن يكونوا معه أو ضده، وأضاف في تغريدة عبر موقعه على تويتر: "دماء العرب غالية".
إن السعودية تسعى لتنظيم إصطفافات في لبنان ضد حزب الله على أمل ان يخذلوه من الداخل فيما وحينما تقع الحرب على لبنان وسوريا وإيران