الأنثى

إلهام زكي خابط
2017 / 10 / 1

الأنثى
أنا الفرحُ الصامتُ في خاصرةِ الزمنِ
إن شاء لي الغناءُ لغنيتُ
ونثرتهُ عطراً على ضفتي النهر
منه الرياضُ ترتوي
وبه الفكر ينتعشُ
*******
أنا الحزنُ المزروعُ في خاصرةِ الزمنِ
قد تآمرت عليَ الرزايا ورقصةُ القدرِ
على أن أكونَ ضحيةً أبدا
تغزلُ الآهُ في الليلِ البهيم
وفي الصبحِ تشجرُ خبزَ السقمِ والألمِ
*******
أنا الصمتُ المسكونُ في ثنايا الروحِ
أنا الشكوى المخنوقةُ بين قضبانِ الجسد
أنا الصرخةُ الأولى والأخيرة
وإلى الأبد
أنا الأنثى