الشرق الأوسط والحرب العالمية الرابعة

عبدالجواد سيد
2017 / 9 / 27

الشرق الأوسط والحرب العالمية الرابعة
التطورات الشرق أوسطية الأخيرة تحتاج لرؤية شاملة ، على ضوء الحرب العالمية الرابعة المشتعلة اليوم فى سوريا والشرق الأوسط ، الحروب المقصودة هى الحروب العالمية الأولى والثانية والحرب الباردة ، وهذه الرابعة على مسرح الشرق الأوسط. و هذه التطورات هى تحصيل حاصل تقريبا ، فمنذ البداية حددنا أربعة شروط لإنتصار البيت الغربى أو المعسكر الغربى ولو فى مقالات منفصلة سببت سوء تفاهم ، بل وصراع وخسارة صداقات كثيرة. قلنا أننا نحن الليبراليون، أبناء البيت الغربى يجب أن نصر على مطالب أربع بدونها يخسر المعسكر الغربى الحرب وتنتصر القوى الآسيوية المهاجمة.
قلنا لابد من حل القضية الفلسطينية ، قلنا لابد من تحديث السعودية ، قلنا لابد من إقامة الدولة الكردية ، وقلنا لابد من تحديث النظام المصرى ، والتى ربما تكون المهمة الأصعب ، السعودية تلغى هيئة الأمر بالمعروف خطوة كبرى ، واليوم تمنح المرأة رخصة قيادة خطوة أكبر، وسنة 2020 تلغى قوانين الكفالة خطوة أكبر، وماخفى كان أعظم ، اليوم بدأت كردستان العراق رحلة الإستقلال الخطوة الأولى نحو إستقلاق كردستان الكبرى ، مع عودة فتح إالى السلطة الكاملة وحال نجاح المصالحة فعلاً، وهوأمر ليس سهلاً ، ستبدأ مفاوضات سلام مع إسرائيل فوراً ، وتبدأ الحلول الجادة لإنهاء النزاع الفلسطينى الإسرائيلى ، وتظل المهمة الأصعب هى تحديث النظام المصرى ، وتظل الحقيقة المؤلمة أنه بدون ترتيب هذه الشروط قد يخسر البيت الغربى الحرب فى سوريا والشرق الأوسط ، و يكون البديل فوضى آسيوية شاملة ، النصر للحرية والسلام لكل العالم شرقاً وغربا. .