وحدها العزلة

مصطفى الشيحاوي
2017 / 9 / 18

وحدها العزلة
الشمس تقرص لهيبها
بذكاء حارق
وترسل الضوء وهي ترقب الضجيج
وحدها العزلة تتمتع باشجار حددت طرق تراب الغابة
الذئب الرمادي يعوي
على الاغصان الرمادية التي اخذت امشاط مكنسة
تلمّ الغيوم وبعض ريح كانت تهبط مثل بهلوان
كسمك يهرب من فم الكبير
نحلم بشمس الليل
وعتمة النهار
لماذا هكذا خلقت صدورنا تخفق بالحب والخوف
وعقولنا بالنحت المشغول على الصخور
والسراب
هل ندرك من كان الاب
الماء او الدمع
هل الام كانت اللهفة
وهي ترتب العشّ في غابات تتنفس الافتراس
وهي تقرص العجين كشمس سوف تختفي في لحظة غازية هائلة
لتترك الهباء
على وجوه اطفال هاموا بعيون من انكسار وجزع
الفرحة تطل من ثقب باب الكون تسترق النظر ..محروم عليها البوح باسرارها
او تسريح شعرها امام المرآة مثل اية فتاة ترقص بالشهوة
والبخور
الشمس تقرص لهيبها
على ظهورنا العارية
وتضع وشمها مثلما يحدث في حظيرة.