من دفتر ملاحظاتي - الجزء السابع

عصام عبد العزيز المعموري
2017 / 9 / 15

من دفتر ملاحظاتي – الجزء السابع
الأستاذ الدكتور عصام عبد العزيز المعموري – بعقوبة
1- باريتو عالم اقتصاد ايطالي أوجد لنا مبدأ اسماه مبدأ (20/80) يقول فيه أننا في الاتصال نقضي 80% من وقت الاتصال في التكلم مع 20% من الموجودين في قائمة الموبايل وفي التعليم فان 20% من محتويات الكتاب تأتي منها 80% من أسئلة الاختبار وان 20% من اي محاضرة تشكّل 80% من العناصر المهمة جداً في المحاضرة وفي العلاقات العامة يكفيك انتقاء 20% من أصدقائك وان ال80% الباقين يكفي الاهتمام بهم بنسبة 20% وهكذا وفقاً لهذا المبدأ فان المهم في كل جوانب الحياة هو 20% والباقي ثانوي .
2- يقول حسين بن أحمد شوقي أن أخاه علي حينما تزوج دعا أبوه أم كلثوم في الفرح ، وليلتها أبدعت في الغناء بصورة أذهلت شوقي وكان يستمع الى انشادها وكأنه غائب عن وعيه وعن الدنيا كلها وان الفرح ما كاد ينتهي حتى كان شوقي قد أملى على سكرتيره الخاص القصيدة العاطفية الرقيقة التي مطلعها : سلوا كؤوس الطلا هل لامست فاها ...وقد حرص شوق على أن ترسل اليها قصيدته في مظروف خاص وألا تنشر في أي جزء من أجزاء الشوقيات الأربعة ليظل سرها وقفاً عليه وعلى أم كلثوم

3- بغير اللغة العربية لن تكون أديباً وأظن أن نجاح نجيب محفوظ خير برهان فهو لم يكتب حرفاً باللغة العامية رغم معالجته لموضوعات تدور في كل الطبقات .
4- قد يعيب البعض من النقاد اتجاه بعض المبدعين ومنهم الأدباء الى عملية ابداعية خارج اختصاصه ولكن ذلك على ما يبدو قد أصبح ظاهرة واسعة موجودة في كل العصور ، وهي موجودة في كل مكان في العالم ، فمن الأدباء من لا يستوعب طاقته نوع أدبي واحد وخاصة حين ينضج وتتسع معارفه وتزداد خبرته فعندئذ تشتد حاجته الى الاستفاضة والبوح ومعانقة أوسع الآفاق وهذا ليس بالأمر السلبي ..المهم أن يعطينا الأديب عملاً جيداً اذا ما خرج عن اختصاصه .