استعتاب

عبد الملك بن طاهر بن محمد ضيفي
2017 / 9 / 6

أضمخ بطيبك سوالف كتاباتي
فينسب السامع عطرك إلى كلماتي
ويطالع القارئ طهرك في مدوناتي
أيقرؤونك نصا ينتظم رواياتي
وقد نظمتك أنسا يجمع شتاتي
أنت الروح التي تسري في مذكراتي
والحياة التي ينفخها الحب في ذكرياتي
يدهشني ذكرك ويأخذ بمجامع لذاتي
لينهل قلبي من معين حبك وتتضلع ذاتي
أناجيك فيعتريني حياء الخفرات
وأناديك فيثنيني خجل المخدرات
ولما أرتج علي وماتت كل العبارات
أطرقت وجلا فجادت العين بالعبرات
وشدا القلب معلنا أجمل بداياتي
ودون حبك أول تاريخ لحياتي
رضاك حبيبي يحقق كل أمنياتي
فلا تغضب حبيباه واغفر زلاتي